أخر الاخبار

بحث علمي: هذه الشفرة الرقمية تؤكد استحالة تحريف القرآن الكريم

كتب : بوابة القاهرة
اذاعة القرآن الكريم
اذاعة القرآن الكريم

بعد سلسلة من البحوث الرقمية على القرآن الكريم، استمرت 11 عامًا، توصلت شركة الرسالة الخاتمة المتخصصة في البرمجيات إلى اكتشاف الشفرة الرقمية للقرآن التي تمنع تحريفه وتؤكد أنه الرسالة الخاتمة.

وكشف باحثو الشركة أن القرآن الكريم نزل من عند الله تعالى يحمل شفرة رقمية على سيدنا محمد يستحيل معها على الإنس والجان التعرض لآيات القرآن الكريم بأي تأويل أو تحريف، مصداقًا لقوله تعالى (إنَّا نّحًنٍ نّزَّلًنّا الذٌَكًرّ ّوإنَّا لّهٍ لّحّافٌظٍونّ) (الآية 9 - الحجر).

ويقول الدكتور إبراهيم كامل -رئيس مجلس إدارة الشركة صاحبة الاكتشاف- إن الله سبحانه وتعالى شفر القرآن المجيد بالكامل بسبع شفرات رئيسية وسنوية في حروف القرآن وكلماته وآياته وسوره وحروفه النورانية ولفظ الجلالة ليؤكد يقينًا أن نص القرآن قاطع من الله تعالى موضحًا أن الشفرة هي الرقم (19). 


وأكد د. كامل أن الشفرات القرآنية دلت على الآيات المحكمات اللاتي هن أم الكتاب وهي الأساس الأوحد لتأويله الصحيح، كما شملت الشفرة تبيان النظام الرباني للجذور اللغوية التي استخدمها الخالق سبحانه وتعالى، مضيفًا أنه يمكن الاستدلال بالشفرة على آيات القرآن الكريم لحسم القضايا الخلافية التي فرقت بين المسلمين وأدت إلى التطرف والتخبط.

وأشار د. كامل إلى أن الله تعالى شفر القرآن ليؤكد أنه الواحد وأن محمدًا رسول من عنده، وأنه أنزل الذكر وسيحافظ عليه إلى يوم الدين، وأن القرآن هو الرسالة الخاتمة بالإضافة إلى رد المسلمين ما يختلفون فيه إلى الله ورسوله.

 وذكر أن البرنامج الذي ابتكرته الشركة يؤدي العمليات الحسابية على مشتملات النص القرآني عن طريق قبول القسمة على الرقم (19) الوارد ذكرها في الآية "عليها تسعة عشر" (الآية 30 من سورة المدثر) سواء كان في الحروف أو الكلمات أو الآيات أو السور أو النص الكريم كله أو الحروف النورانية أو لفظ الجلالة، مشيرًا إلى أن كل لفظ قرآني مزود ببصمة عددية خاصة، وأن البرنامج يدل على وجود نموذج رياضي كامن في القرآن.


وحسب الباحثة هناء جودة بشركة الرسالة الخاتمة للبرمجيات، في مدينة سرس الليان بمحافظة المنوفية شمال مصر، فإن برنامج الشفرة يقوم على أساس إنجاز عمليات حسابية على مشتملات النص القرآني عن طريق قبول القسمة على الرقم (19) الوارد نصها في الآية عليها تسعة عشر. 

كتاب مرقوم

ذكر البيان الإعلامي للشركة أن شفرات البحث رجحت وجود نموذج رياضي معجز للقرآن تم طرحه في صورة برنامج على قرص مضغوط لفتح آفاق جديدة أمام الباحثين فى مجال الدراسات الموضوعة المستمدة من آيات القرآن الكريم، بما يخدم موضوعات البحث الفقهي المعاصر، حيث يقول دليل البحث على أن القرآن الكريم هو كتاب الله المنزل وأنه كٌتّابِ مَّرًقٍومِ(20- المطففين) على الآية 9 والآية 20 من سورة المطففين اعتمادًا على شفرة تسمى التسعة عشر ويستحيل على الجن والإنس كتابة نص منطقى مفهوم بها، حتى إن الباحثين يؤكدون أنهم جربوه على نصوص من كتاب التوراة الموجود حاليًا، فاكتشفوا أن كتاب (التوراة) الموجود حاليًا محرف وفقًا للشفرة الرقمية للقرآن.

وعن قصة الاكتشاف العلمي الفريد تقول الباحثة هناء جودة : حينما قرأنا الآية القائلة لٌيّسًتّيًقٌنّ الَّذٌينّ أٍوتٍوا الًكٌتّابّ ّويّزًدّادّ الَّذٌينّ آمّنٍوا إيمّانْا ّولا يّرًتّابّ الَّذٌينّ أٍوتٍوا الًكٌتّابّ ّالًمٍؤًمٌنٍونّ (المدثر30)
ع د
م م

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة