أخر الاخبار

ما حكم تناول المرأة لأدوية تؤخر الحيض لتصوم الشهر كاملًا.. دار الإفتاء تجيب

كتب : حسين البكش
دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية

تقول دار الإفتاء عن تناول المرأة لأدوية، تؤخر الحيض لتصوم الشهر كاملًا :"يجوز لها ذلك ما لم يثبت ضرر ذلك طِبِّيًّا، والأَوْلى والأفضل تركه؛ لأن وقوف المرأة المسلمة مع مراد الله تعالى، وخضوعها لما قدَّره الله عليها من الحيض، ووجوب الإفطار أثناءه، وقضاءها لِمَا أفطرته بعد ذلك، أثْوَب لها وأعظم أجرًا".

وأما بالنسبة للفحص المهبلى الذى يتم فيه إدخال آلة الكشف الطبى فى فرج المرأة فيفسد الصوم عند الجمهور، خلافًا للمالكية؛ حيث إن الاحتقان بالجامد فى الدبر أو فرج المرأة لا يفسد الصوم عندهم.وعلى ذلك يمكن لمن احتاجت إلى ذلك من النساء حال صيامها أن تقلد المالكية، ولا يفسد الصوم بذلك حينئذٍ، وإن كان يستحب لها القضاء خروجًا من الخلاف.

ح/ا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة