أخر الاخبار

السلطات السودانية تحظر عمل التجار والبائعين المتجولين المصريين في البلاد

كتب : علاء الدين هلال
عمر البشير
عمر البشير

بدأت عدد من المدن السودانية حظر عمل التجار والبائعين المتجولين المصريين في البلاد، وهو يأتي بعد يوم من قرار حظر الحكومة السودانية استيراد السلع المصرية الزراعية.

وحسب صحيفة "سودان تريبيون" حظر السلطات (معتمد محلية) بمدينة الفاشر بولاية شمال دارفور غرب السودان، البيع المتجول للبضائع بواسطة الأجانب، وأشارت نشرات للشرطة هناك إلى احتمال عملهم كمصادر للحركات المسلحة، ويعد القرار الثاني من نوعه الذي يستهدف فيما يبدو أنشطة التجار المصريين، بعد قرار مماثل لمعتمد محلية الخرطوم بحري.

ويدير التجار المصريين في معظم المدن السودانية أنشطة تجارية على متن سيارات تعتمد البيع بالتقسيط عبر التجوال وسط الأحياء.

ويقضي قرار معتمد محلية الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور التجاني عبد الله صالح بمنع ظاهرة البيع المتجول للأواني المنزلية والخردوات ومختلف البضائع بواسطة الأجانب التي تستخدم فيها الوسائل المتحركة.

وبحسب القرار "يمنع إيجار المنازل للأجانب إلا بعد الرجوع للسلطات المحلية" ووجه القرار جميع الأجهزة المختصة بالمحلية والوحدات الإدارية بما فيها اللجان الشعبية وضع القرار موضع التنفيذ الفوري.

وقال القرار: "بشأن المصريين المتواجدين داخل أحياء مدينة الفاشر ويعملون في تجارة الأواني المنزلية في الأحياء وبالإشارة للمرجع أعلاه تفيد معلومات بأن المصريين هم مصادر معلومات لحركة جيش تحرير السودان جناح مناوي.

وتابع: "كما تفيد معلومات بتواجد مسلحين بالزي المدني داخل أسواق محلية الفاشر ليلا عقب الإفطار الرمضاني".

وفي ذات السياق أصدر معتمد محلية الخرطوم بحري بالعاصمة السودانية اللواء حسن محمد حسن إدريس الاثنين الماضي قرارا أيضا بمنع ظاهرة البيع المتجول للأواني المنزلية والخردوات بواسطة الأجانب والتي تستخدم فيها جميع الوسائل المتحركة.

وأصدر رئيس الوزراء السوداني بكري حسن صالح، أمس الثلاثاء، قرارًا باستمرار حظر السلع المصرية الزراعية، ووقف استيراد أي تقاوي أو شتول من مصر.
م .ع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة