أخر الاخبار

بعد تسريبات عن تسليم "تيران وصنافير" للسعودية..الأسواني يبعث رسالة لأعضاء البرلمان

كتب : محمد الصديق
علاء الأسواني
علاء الأسواني

بعث الكاتب والأديب العالمي "علاء الأسواني" رسالة إلى أعضاء البرلمان بعد الإعلان عن بدء مناقشة اتفاقية "تيران وصنافير" رغم صدور حكم نهائي ببطلانها.

وقال "الأسواني" في رسالة عبر صحفته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" : "إلى أعضاء البرلمان الدستور يمنع التنازل عن أي جزء من مصر وكل من سيشارك في ذلك يكون خائنا للوطن.. تيران وصنافير مصريتان بحكم قضائي نهائي".

وكانت مصادر مطلعة داخل البرلمان، قد أكدت أن هناك أنباء مؤكدة عن وجود اتجاه قوي لتمرير اتفاقية تيران وصنافير  خلال شهر رمضان، بحيث يتم تسليم الجزر خلال شهر يونيو.

قال المحامي والحقوقي الشهير "خالد علي" إنه بداية من يوم 12 يونيو، سيتم تمرير اتفاقية بالتنازل عن جزيرتي "تيران وصنافير" في مجلس النواب.

وكتب "علي" في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" : "بداية من يوم 12 يونيو 2017 ستبدأ جريمة تمرير اتفاقية العار بالتنازل عن جزيرتى تيران وصنافير للسعودية فى مجلس النواب".

وتابع : "تقدمت ببلاغات للنائب العام منذ يناير بتعريض أراضى الدولة للخطر، وإهدار أحكام القضاء واجبة النفاذ، وحتى اليوم لم يتم فتح التحقيق".

ومن ناحيته كشف النائب "مصطفى بكرى" عضو لجنة الشئون التشريعية والدستورية، عن امتلاكه لمعلومات تشير إلى أن اللجنة ستناقش اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية "تيران وصنافير" الأسبوع المقبل. 

وقال "بكرى" في تصريحات صحفية، إن اللجنة ستدعو عدد من أساتذة التاريخ والجغرافيا، والخبراء في القانون الدولى و علوم البحار، من المعارضين للاتفاقية و المؤيدين لها، عند مناقشتها، ليصير هناك نقاشا موسعا وثريا بين الأطراف جميعها، ليخرج القرار بشكل دقيق و قانوني .   

وأشار عضو مجلس النواب، إلي أن هناك اصرار على إذاعة اجتماعات اللجنة علي الهواء مباشرة، ليطلع الرأي العام علي كافة الأوراق والمستندات، فضلا عن المناقشات داخل اللجنة، ليكون مع البرلمان في الصورة وليدرك الموقف الصحيح. 

وفي السياق ذاته،  كشف الدكتور  "محمد أبو الغار" الرئيس السابق للحزب الديمقراطي الإجتماعي، أنه علم من بعض نواب "حب مصر"، إن الأمن قد اجتمع مع مجموعات من النواب حتى تتم الموافقة على التنازل عن" تيران وصنافير"، مشيرا إلى أنه إذا حدث ذلك فالمسؤول عنه سوف يبعث بالوطن إلي التهلكة.

وتجدر الإشارة إلى، أن مصدر دبلوماسي مصري، قد أكد أن وزارة الخارجية المصرية أبلغت نظيرتها الأمريكية في مراسلات رسمية تم تحريرها في شهر إبريل الماضي، بأن الحكومة المصرية لن تتراجع عن تسليم جزيرتي "تيران وصنافير" إلى السعودية.

م.ص

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة