أخر الاخبار

شاهد..مرضى الكبد بالمنوفية: «العلاج موصلش.. وكلام الحكومة وهم»

كتب : عمر حمدى
معهد الكبد
معهد الكبد

حالة من الاستياء والغضب العارم انتابت العاملين والمرضى بمعهد الكبد بالمنوفية، خاصة بعد إعلان وزارة الصحة عن توفير علاج «السوفالدي» الجديد، بالرغم من عدم إدراج المعهد ضمن الأماكن التي ستقدم العلاج.

وقال العمال في تصريحات لهم، إن المعهد يعتبر من أكبر المؤسسات الطبية التي يتوافد عليها المرضى من داخل وخارج مصر، وبه العديد من المتخصصين في الكبد، موضحين أن الوزارة تجاهلته رغم أنه الأقدم بدول الجوار.

فاطمة حسن، مريضة بفيروس سي، قالت:« إنها تأتي يوميا إلى المعهد في انتظار الإعلان عن وصول العلاج، خصوصا وأنها تنتظره منذ أشهر، بعد أن تم الإعلان عن تعاقد وزارة الصحة عليه، وطالبت الوزارة بضرورة توفير العقار الجديد، كونه أفضل مكان والأقرب لها ولمحافظتها»
 
وأشار مريض آخر، إلى أنه «منذ الإعلان عن العقار الجديد، وأنه يأتي يوميا إلى المعهد، على أمل أن يجد العلاج قد توفر، موضحا أن الحكومة حرمته من العلاج بعد عدم درجها العقار الجديد في المعهد، وإحنا ناس غلابة عايزين نتعالج بدل تجاهلنا».
 
وأضافت إحدى الممرضات بقسم الإنترفيرون، أن «عدد المترددين على معهد الكبد، يصل إلى 10 آلاف و500 مريض شهريا، بواقع 350 مريضا يوميا، ويتم تسجيلهم في منظومة العلاج الجديد، بينما استبعدت اللجنة القومية المعهد بحجة أنه منشأة جامعية، في الوقت الذي يستقبل 65% من مرضى المحافظات بينما تستقبل المستشفيات الحكومية 25% والمراكز الخاصة 10%».
 
واعتبرت أن عدم إدراج المعهد ضمن قوائم العلاج الجديد، أمرا غريبا وغير مفهوم، مشيرة إلى أنه لابد أن تنتبه وزارة الصحة إلى الخطأ الكبير الذي حدث بعدم إدراج المعهد ضمن منظومة السوفالدي.  

شاهد.. مرضى الكبد يتحدثون لـ بوابة القاهرة


تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة