أخر الاخبار

بالصور.. أشهر المايوهات الرئاسية و"السادات" عويم ترع

كتب : عبدالحميد البدري
السادات
السادات

تخلص من رباط عنقه الأنيق.. بحث عن شبشب البحر الذي اعتاد استعماله، فك أزار سرواله، وفجاءة ظهر "المايوه"، قصة ما وراء البذلة الرئاسية التي تحكيها مايوهات ظهرت على الشواطئ أبطالُها رؤساء وملوك اختاروا التحرر من كل شىء داخل القصر الرئاسي، وفضلوا أن يكونوا في هذا اليوم مواطنين عاديين على شاطئ البحر.

ونقدم لكم أشهر مايوهات رئاسية عرفها الشاطئ :-




الملك فاروق

للمايوه مكانة خاصة في قلب فاروق، حيث كان يتحرر من قيود الملكية، هاربًا إليه في أوقات الحر على شواطئ رأس البر والإسكندرية، ويوجد حتى الآن صور عديدة لفاروق بأكثر من مايوه على شاطئ البحر.




جون كيندي

عُرف كيندي بحبه الشديد للرياضة، وتسبب ارتداء "كيندي" للمايوه إلى زيادة عدد معجباته وشعبيته بين النساء في أمريكا والعالم، كما أن السيدة الأولى جاكلين كيندي عُرفت بغيرتها الشديدة على زوجها من المعجبات. 




جيرالد فورد

الرئيس الثامن للولايات المتحدة، وابن الحزب الجمهوري المعروف بتحفظه، إلا أن المايوه كان ملمحًا أساسيًا في حياة فورد حيث اشتهر بنزوله لحمام السباحة الخاص بالبيت الأبيض، كما أن كلابه كانت رفيقه الدائم على المسبح. 



جمال عبدالناصر


بالرغم من تحفظ "عبدالناصر" الشديد، إلا أن صورته وهو يجلس مع زوجته "تحية" وهو يلتقط لها صورة على البحر مرتديًا المايوة تستطيع أن تخبرك الكثير عن بساطة هذا الرجل بعيدًا عن قصر القبة.



ليندون جونسون

بينما كان العالم يؤنب جونسون على أمره الشهير بزيادة التدخل الأمريكي في فيتنام، كان يهرب من السياسة الخادعة إلى تعري الحقيقة في المايوه، مستمتعًا بحمام شمس خاص مع حفيده وكلبه بعد خروجه من البيت الأبيض. 




فلاديمير بوتين

شهد "الكرملين" على واحدة من أكثر قصص المايوه جدلاً في تاريخ القصور الرئاسية، حيث وضع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مفهوم جديد لفتح الصدر والاستمتاع بالمايوه على ساحل البحر الأسود.




إنجيلا ميركل

للنساء داخل قصور الحكم نصيب من المايوه أيضًا، حيث لم يمنع خشية ميركل من الصحافة أو تقلدها بمنصب المستشارة الألمانية، من مزاولة حقها الطبيعي في ارتداء المايوه غير أبهة بما سيقوله العالم عنها.



تونى بلير


ومن ألمانيا إلى بريطانيا، حيث استطاع مصورو البابارتزى التقاط صور عديدة لرئيس الوزراء البريطاني السابق وهو يرتدي المايوة بل ويعلق ملابسه المبللة لتنشف في الشمس كأى مواطن عادى.



باراك أوباما 

للمايوه فضل كبير على أوباما، حيث تسببت صورته بعضلاته المفتولة على البحر عام 2009 إلى شعور العديد من الأمريكيين بأن هذا هو الشاب الذي يحتاجه البيت الأبيض الآن بعيدًا عن الشعر الأبيض والكرش المترهل الذي أصاب معظم من سبقوه. 



أنور السادات

يعتبر "السادات" الرئيس المصري الأكثر حرية وعدم ممانعة لتصويره بالمايوه، حيث أجاد ابن قرية ميت أبو الكوم السباحة من الترع وحتى شواطئ المعمورة.

/ م . ف

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة