أخر الاخبار

حجازى: القوة العربية المشتركة لحماية أمن العرب وليست ضد أحد

كتب : أ ش أ
حجازي
حجازي

أكد رئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق محمود حجازي، أن القوة العربية المشتركة ليست موجهة ضد احد ، وإنما تهدف إلى محاربة الإرهاب وصيانة وحماية الأمن القومى العربى ، ما جعلها محل تقدير إقليمى ودولى .

وأكد على انه لا يوجد شك فى أن مسئولية حماية الأن القومى لكل دولة عربية يقع على عاتق قواتها المسلحة داخل حدودها ، وهو واجب مقدس ، عاهدنا الله الا ندخر جهدا فى سبيل إدائه على الوجه الأكمل دفاعا عن تراب ومقدرات دولنا العربية .

وأكد على أن التحديات التى تواجه الأمن القومى العربى الجماعى باتت متشابكة وتمتد عبر الحدود دون عائق ، وأن ما يدور فى أى بلد عربى من اقتتال داخلى أو افتئات على السلطة الشرعية ، او استفحال للتنظيمات الإرهابية بممارساتها اللاانسانية ، لا يمكن غض الطرف عنه ، تحت وطأة الاعتقاد الخاطىء ، بان تأثير هذه الآفات على اختلاف صنوفها ومسبباتها ، لن يطال بقية الدول العربية بشكل مباشر أو غير مباشر .

وقال الفريق حجازى فى الجلسة الافتتاحية للاجتماع الأول لرؤساء إركان الجيوش العربية بمقر الجامعة العربية اليوم،  الوقت حان من خلال قرار القمة العربية الأخير بإنشاء القوة العربية المشتركة لتحقيق هذا الهدف القومى وتحقيق تطلعات الشعوب العربية بالحفاظ على امنها واستقرارها  وأضاف إنه ثبت يقينا وبما لا يدع مجالا للشك أن المواجهة الأحادية من جانب القوة المسلحة الوطنية داخل حدود البلد الواحد ، غير كافية فى حالات عدة ، الأمر الذى يعظم من الحاجة لإيجاد أليه جماعية ، من خلال تشكيل قوة عربية مشتركة تكون جاهزة للتدخل السريع إذا ما اقتضت الضرورة لذلك ، وبناء على طلب من الدول المعنية ، وبما لا يمثل أى انتقاص من سيادتها واستقلالها اتساقا مع أحكام ميثاقى الأمم المتحدة والجامعة العربية وفى إطار من الاحترام الكامل لقواعد القانون الدولى .

وأوضح إن مشاركة رؤساء الأركان فى اجتماع فريق الخبراء العرب رفيع المستوى هو من أجل اقتراح الآليات والإجراءات وسبل تمويل هذه القوة وإتمام هذه المهمة خلال 4 شهور قبل عرضه على مجلس الدفاع العربى المشترك . وقال حجازى إن اجتماع اليوم يأتى لتفعيل القرار التاريخى لقمة شرم الشيخ لصون الأمن القومى العربى وحمايته ، مؤكدا أن هذا القرار هو تأكيد لحتمية العمل العربى المشترك لمواجهة التحديات التى بلغت حدا بالقادة العرب لتبنى إنشاء قوة عربية مشتركة لتكون درعا وسيفا لحماية الامن القومى العربى من المحيط إلى الخليج خاصة بعد تعاظم التحديات التى تواجهه الأمن القومى العربى الجماعى واستفحال المنظمات الإرهابية وهو ما لايمكن غض النظر عنه .

وأضاف إن امن كل دولة هو مسئولية تقع على عاتق قواتها المسلحة وان القوة المشتركة لا يمكن أن تتدخل فى أى دول إلا بناء على طلب من الدولة المعنية وبما لا يمس سيادتها واستقلالها ويتفق مع ميثاق الأمم المتحدة والجامعة العربية .

وقال حجازى إن اجتماع اليوم هو لتنفيذ قرار قمة شرم الشيخ الذى يؤسس لإنشاء قوة عربية مشتركة ، مؤكدا أن حرص قادة الإركان فى الحضور والمشاركة يعكس قناعة أكيدة بأهمية هذا الاجتماع فى هذه المرحلة الحرجة من تاريخ الأمة العربية .

/ د.ع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة