أخر الاخبار

مهلة نهائية حتى آخر أبريل الجاري لسداد مقدمات " دار مصر" وإلا إلغاء التخصيص

كتب : أ ش أ
مشروع المليون وحدة
مشروع المليون وحدة

قرر الدكتور مصطفى مدبولي ، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، منح مهلة أخيرة للفائزين بوحدات مشروع دار مصر للإسكان المتوسط، لاستكمال سداد نسبة الـ 20 % من قيمة الوحدة النهائية، والتى تمثل باقى مقدم الحجز، وذلك فى موعد أقصاه 30 أبريل الجاري، تيسيرا على الفائزين، معلنا أن هناك 17984 متقدما لهم الحق فى الحصول على وحدات المشروع فى المرحلة الثانية.

وقال الوزير فى تصريحات صحفية، إنه حال عدم السداد خلال المهلة المحددة، فإن ذلك يعد عدولا عن التخصيص، وتطبق قواعد حالات إلغاء التخصيص والمبالغ التى يتم خصمها، طبقا لما جاء في الشروط العقارية، بكراسة الشروط الخاصة بحجز الوحدات. وأشار المهندس خالد عباس، مساعد الوزير للشئون الفنية، إلى أنه سيتم السداد لدى جميع فروع بنك التعمير والإسكان، من الساعة الثالثة عصرا وحتى الخامسة مساءً.

وأوضح عباس أن عدد الذين لم يحالفهم الحظ فى قرعة المرحلة الأولى، 17984 متقدما، منهم 13388 فى القاهرة الجديدة، و1043 فى الشروق، و1523 فى دمياط، و2030 فى العبور، مؤكدا أن جميع هذه الأعداد ستحصل على وحدات فى المرحلة الثانية من المشروع.

وردا على شكاوى عدد من المتقدمين من التصاق العمارات ببعضها البعض، لفت المهندس وليد عباس، معاون الوزير لشئون هيئة المجتمعات العمرانية، إلى أنه فيما يخص الشكوى من مخالفة التصاق العمارات لكراسة الشروط ، فإن الكراسة تضمنت النموذج المعمارى للعمارات (مصمت من الجانبين ) مما يتيح التصاق أكثر من عمارة تحت مسمى نموذج تخطيطى ، وقد تم التنويه عن ذلك فى الفيديو الدعائى للمشروع، والذى اشتمل على المخططات العامة الأولية، ويظهر بها أكثر من نموذج مكونا من أكثر من 3 عمارات ملتصقة ، ولكن أقصى عدد للعمارات المجمعة مع بعضها لا تزيد عن عمارتين فقط ، وذلك وفقاً للرؤية التخطيطية والتصميمية للمشروع. وأكد معاون الوزير أنه تم التصميم المعمارى للعمارات (محل الشكوى ) وفقاً لقانون البناء الموحد الصادر برقم 119 لسنة 2008 ، وكذلك فإن المسافة بين النماذج وبعضها البعض لا يقل عن 8 أمتار، وذلك يفوق الحد الأدنى المعمول به فى المدن الجديدة والبالغ 6 أمتار فقط ، مشددا على أن هذا النموذج التخطيطي، يعد أحد الأدوات التخطيطية والتصميمية التى تخلق مجتمعا عمرانيا تتوافر به العناصر الجمالية .

وأوضح عباس أنه ما لا يقل عن (95%) من المشروعات التى تقام لفئات الإسكان (المتوسط  فوق متوسط  فاخر ) والتى تقام بمعرفة المطورين العقاريين، تحتوى مخططاتها العامة على تلك النماذج (العمارات الملتصقة  الفيلات الملتصقة ) ويتم اعتمادها لكونها تتوافق مع الاشتراطات والقوانين والقواعد التخطيطية .

/ د.ع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة