أخر الاخبار

وزير التعليم:تعاون في مجال تدريب المعلمين مع الجانب الألماني

كتب : أ ش أ
وزير التربية والتعليم محب الرافعي
وزير التربية والتعليم محب الرافعي

استقبل الدكتور محب الرافعي وزير التربية والتعليم، هانس يورج هابر السفير الألماني بالقاهرة، وراميش دى سيلفا المستشار الثقافى للسفارة، وسوزانا باوم جارت مديرة المركز الثقافي الألماني لبحث آفاق التعاون بين الوزارة والسفارة الألمانية وسبل تعزيزها.

وذكرت وزارة التربية والتعليم، في بيان لها اليوم، أن الدكتورة نيرمين النعمانى مستشار الوزير للتعاون الدولى ومحمد سعد رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوي ونعيمة على مدير عام تنمية اللغة الألمانية، وهدى سعد مدير عام العلاقات الثقافية، وعدد من مديري المدارس الألمانية بالقاهرة والإسكندرية حضروا اللقاء. وأشاد الوزير بدور الجانب الألمانى فى العملية التعليمية فى مصر، وخاصة نجاح تجربة المدارس الألمانية في مصر، مؤكدًا أن هناك تزايدا وإقبالا شديدا للالتحاق بهذه المدارس، متمنيا المزيد من التعاون بين البلدين في التعليم.

ومن جانبه، أكد السفير الألمانى أن التعليم هو محور وأساس لدعم الاقتصاد والتقدم فى كافة المجالات، وأنه أحد الجوانب المهمة في الشراكة بين مصر وألمانيا لدعم الدولتين. ومن جهتها استعرضت جارت، أثناء اللقاء، أوجه التعاون بين مصر وألمانيا، مشيرة إلى أن هذا التعاون مستمر منذ عهود طويلة، وهذا التعاون سيستمر وينمو. ولفتت إلى أنه تم التعاون من خلال مشاركة المركز الثقافى الألمانى فى إعداد كتب اللغة الألمانية للمرحلة الثانوية، وكتب اللغة الألمانية للمرحلة الإعدادية فى المدارس التجريبية، بالإضافة إلى المشاركة فى مشروع امتحانات الثانوية العامة وتطويرها، مشيرة إلى أن المشروع قائم بالفعل، وبدأت ورش العمل فى وضع جداول أعمال له ليتم على أكمل وجه.

وأضافت أن الدورات التدريبية التى يتولاها المركز تمضى على قدم وساق، وأهمها مشروع تدريب 100 مدرس حديثى التخرج على أساليب التدريس وأدائه بطريقة جيدة، مشيرة إلى أنه تم التعاون مع الأكاديمية المهنية للمعلمين لتقنين تنظيم وترقيات المعلمين، بالإضافة إلى عمل دورات تدريبية لمعلمى التاريخ تتعلق أيضًا بأساليب التدريس. وأوضحت أن من أوجه التعاون برنامج تدريب 10 من مديري المدارس على طرق إدارة المدارس بهدف العمل فى إطار تدريب مديرين آخرين.

ومن جانبه، أشار المستشار الثقافى للسفارة الألمانية إلى أن بعض المدارس الألمانية فى مصر تصنف على أنها مدارس خاصة، مشيرا إلى أنهم يطالبون بإعادة تصنيف هذه المدارس وإدراجها تحت مسمى مدارس ذات طبيعة خاصة، لافتا إلى أنها مدارس غير هادفة للربح، والتعليم بها على مستوى عال.

ووافق الوزير على تغير مسمى المدارس الألمانية الخاصة وتصنيفها بأن تكون مدارس ذات الطبيعة الخاصة وتابعيتها للقرار (422).

وطالب الوزير أثناء اللقاء بالمزيد من أوجه التعاون فى مجال تدريب مديرى المدارس، كما طالب بتدريب معلمى الرياضيات والعلوم على أحدث الأساليب الحديثة فى التدريس، بجانب تدريب الخبراء، والإمداد بالمناهج الحديثة لديهم الخاصة بالرياضة والعلوم لدراستها والاستفادة منها في عملية تطوير هذه المناهج في مصر.

وأبدت جارت استعداد المركز الثقافى الألماني لإيجاد سبل تواصل مع وزارة التعليم في ألمانيا، والخبراء لتقديم التعاون فى هذا الشأن.

وأشار الوزير أثناء اللقاء إلى شكاوى أولياء أمور المدرسة الألمانية الدولية بالتجمع الخامس وخوفهم من إغلاقها، مشيرا إلى أنه لابد من وضع حلول تتفق مع مصلحة الطلاب، وترضى أولياء الأمور. واقترح السفير الألمانى تفويض أحد العاملين بالوزارة لدراسة هذا الموضوع لإيجاد حلول مناسبة لهذه المدرسة.

وكلف الوزير ونعيمة على مدير عام تنمية اللغة الألمانية بمتابعة هذا الموضوع وتوجيه الدعوة لأصحاب هذه المدرسة للوقوف على حل مشكلتها.

/ د.ع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة