أخر الاخبار

المونيتور:تمركز أكمنة الجيش سبب نجاح العمليات الجهادية بسيناء

كتب : بوابة القاهرة
.
.

قال موقع "المونيتور" الأميركي، إن هناك حالة من الجدل بين صفوف الشعب المصريّ، نتيجة تطوّر الهجمات الإرهابيّة لتصبح أكثر شراسة.

وأضاف: "أكبر الأخطاء التي يقع فيها الجيش، هو وضع نقاط وارتكازات عسكرية ثابتة على الطرق، مما يسهل على الجهاديين خطط المباغتة وتنفيذ الهجمات لأهداف ثابتة، ليس لها ظهير حماية في أراضٍ صحراوية".

وأشار الموقع إلى أنه بعد كل هجمة نوعية، تحدث خسائر في صفوف قوّات الجيش والأمن في سيناء، وتتجه الحكومة على الفور بقيادة المجلس العسكري، إلى إجراء حركة تغييرات لقادة الجيش ومسؤولي الحملات العسكريّة و"الحرب على الإرهاب"، وإدخال أسلحة جديدة أكثر فتكًا إلى ساحة المعركة.

ويرى أحد شيوخ قبيلة السواركة، إحدى أكبر القبائل في سيناء، أنّ التغييرات في القادة على مدار العامين، هي مجرّد تغييرات في الأسماء، في حين يستمرّ  في الخطط العسكريّة الثابتة على الأرض مع عدو ذكي، يستغلّ كلّ ما يحيط به لتنفيذ هجمات قاتلة لا يستهان بها.

ويقول الشيخ، الذي رفض الكشف عن هويّته، في حديث إلى "المونتيور": "لا تتغيّر الخطط العسكريّة في سيناء إلّا في توسيع دوائر الاشتباه.

فعندما يخسر المدنيّون نتيجة هذه الإجراءات التعسّفية، تزيد المعركة صعوبة ويستمّر الإرهاب لسنوات عدّة"

ويرى أحد المنشقّين عن تنظيمات السلفيّة الجهاديّة في سيناء، إن نجاح الجهاديين في هجوم الأول من أبريل صبيحة يوم الخميس،  يرجع لاعتماد الإرهابيّين على معرفتهم بتمركزات قوّات الجيش.

ويوضح الجهادي، الذي رفض الإفصاح عن هويّته، في حديث إلى "المونيتور": "هناك وحدة عسكريّة في تنظيم ولاية سيناء تسمّى الرصد والتخطيط، وظيفتها مراقبة الارتكازات والمعسكرات على فترات وأوقات مختلفة، وبناء على المعلومات التي يتمّ جمعها، يتمّ تنفيذ الهجمات النوعيّة الكبيرة".


/ د.ع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة