أخر الاخبار

وزيرالصناعة: نسعى الى زيادة العلاقات التجارية مع الدول الافريقية

كتب : أ ش أ
منير فخرى عبد النور
منير فخرى عبد النور

قال منير فخرى عبد النور وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة إننا نسعي لزيادة علاقاتنا التجارية مع الدول الافريقية خاصة ان حجم العلاقات الحالية لا يرقي لمستوي العلاقات الوطيدة مع هذه الدول.

وأشار خلال كلمته في ورشة العمل التي نظمتها كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة تحت عنوان هنا إفريقيا بمشاركة عدد كبير من سفراء الدول الافريقية بالقاهرة إلى أهمية الاستفادة من الامكانات المتوفرة لدى بنك التصدير والاستيراد الافريقي والذي أعلن عن توفير تمويل قدره 500 مليون دولار لتعزيز العلاقات التجارية بين الدول الافريقية والدور المهم الذي تلعبه شركة النصر للاستيراد والتصدير من خلال فروعها المنتشرة في 22 دولة إفريقية فضلا عن الدور البارز لشركة المقاولون العرب ومشاركتها في تنفيذ العديد من المشروعات التنموية في مختلف الدول الإفريقية.

وأوضح أن تحقيق التكامل الاقليمي بين مصر ودول القارة الافريقية أصبح أمرا حتميا تفرضه المتغيرات الاقتصادية التي يشهدها العالم حاليا والتي ترتكز علي إقامة التكتلات وعقد إتفاقات للتجارة الحرة وهو الامر الذي يتطلب ضرورة الاسراع في إقامة شراكة استراتيجية بين مختلف الدول الافريقية للنهوض باقتصادات هذه الدول وزيادة مستوي المعيشة للمواطن الافريقي .

ولفت إلى أن استضافة القاهرة لتوقيع إتفاق التجارة الحرة بين أكبر 3 تكتلات إفريقية وهي الكوميسا والسادك وتجمع شرق إفريقيا خلال شهر يونيو المقبل هو دليل علي رغبة الدول الأفريقية في إحداث إندماج بين الأسواق المختلفة ورفع القيود التجارية بما يسهم في إنسياب وتدفق حركة التجارة بين دول القارة السمراء.


وقال عبد النور إن مصر كانت ولا تزال لاعبا رئيسيا في تنمية القارة الإفريقية من خلال علاقاتها الممتدة عبر التاريخ مع كل دول القارة حيث ساهمت مصر بدور اساسي في جميع حركات التحرر الإفريقي فضلا عن العلاقات الاقتصادية القديمة والتي تبدأ من العصر الفرعوني ووصولا إلى العصر الحديث، لافتا إلى حرص الحكومة المصرية على تأكيد إنتماءها الافريقي والبعد الاستراتيجي لهذه العلاقة على كافة الاصعدة والمستويات.

ولفت إلى أن هناك تنسيقا كبيرا بين مختلف الدول الإفريقية تجاه القضايا المطروحة على مائدة منظمة التجارة العالمية خاصة ما يتعلق بالحصول على الحق العادل للدول الإفريقية فى التجارة العالمية والعمل على حماية أسواقنا من مخاطر الإغراق من منتجات الدول المتقدمة.

وأشار السفير صبرى مجدى صبرى مساعد وزير الخارجية للشئون الإفريقية في الكلمة التى ألقاها نيابة عن وزير الخارجية أن مصر لديها توجه إستراتيجى تجاه القارة الإفريقية يستهدف إقامة شراكة حقيقية لتنمية العلاقات الإقتصادية والإفريقية، لافتا إلى أن مصر حريصة على تقديم خدمات الدعم الفنى والتدريب وأيضا المساعدات لتمويل مشروعات تنموية فى مختلف أنحاء القارة.

وأكد أن مصر على ثقة من مساندة الدول الإفريقية لترشح مصر للعضوية غير الدائمة بمجلس الأمن عن عام 2016 - 2017.

ومن جانبها... أكدت الدكتورة هالة السعيد عميد كلية الإقتصاد والعلوم السياسية أن إقامة فعاليات يوم هنا إفريقيا يأتي فى إطار إهتمام الكلية بشئون القارة الإفريقية ليس فقط على المستوى السياسى والإقتصادى وإنما على المستوى الإجتماعي والثقافي أيضاً، مشيرةً إلى أن الكلية لديها العديد من الدراسين الأفارقة سواء كطلاب أبو باحثين حيث يسهموا فى رسم سياسات وإستراتيجيات دولهم عند التخرج والعمل سواء داخل أو خارج دولته على تنفيذ مشروعات وبرامج تسهم فى تحقيق التكامل الإقليمى بين مختلف الدول الإفريقية.

وأضافت أن الكلية تستقبل العديد من الدراسين من الدول الإفريقية ومنهم على سبيل المثال السودان إثيوبيا ، تشاد، الصومال، جيبوتى، مدغشقر، جنوب السودان، الجزائر، موريتانيا، ليبيا.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة