أخر الاخبار

واشنطن تايمز: روسيا تحاول تجريد أمريكا من حلفائها في شرق أوروبا

كتب : أ ش أ
بوتين
بوتين

ذكرت صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية نقلا عن محللين قولهم إن روسيا تحاول ببطء تجريد الولايات المتحدة من حلفائها في شرق أوروبا عن طريق الترويج لمخاوف من أن واشنطن لن تساعدهم مثلما أعربت عن ذلك في وعود قبل عشرة أعوام بسبب الافتقاد لاستراتيجية خارجية والالتزام تجاه المنطقة.

وقالت الصحيفة ـ في سياق تقرير نشرته اليوم الأربعاء على موقعها الإلكتروني ـ إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قام بسلسلة من الخطوات الاستفزازية بداية من المنطقة القطبية الشمالية وحتى البحر الأسود في الأشهر الأخيرة في محاولة لتخويف حلفاء حلف شمال الأطلسي ـ الناتو ـ على طول حدود الاتحاد السوفيتي القديم بما في ذلك المجر ورومانيا ولاتفيا ودعم حلفاء موسكو الذين يعيشون في تلك البلدان.

وأضافت الصحيفة أن الحزب الذي تربطه علاقات ودية مع روسيا فاز بأكبر عدد من الأصوات في الانتخابات البرلمانية اللاتفية وسط تقارير تفيد بأن عمدة إحدى المدن الواقعة في شرق لاتفيا أعرب عن مخاوف من انخراط نشطاء في حملات لجمع أصوات مؤيدة لانفصال مناطق عن لاتفيا للانضمام إلى روسيا.

وأشارت الصحيفة كذلك إلى أن رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، الذي ساعد في التخطيط لتضمن بلاده النجاح في عضوية "الناتو" في عام 1999، يبدو حاليا وأنه يتودد إلى روسيا عن طريق إبرام اتفاقات كبيرة مع موسكو وانتقاد العقوبات الغربية.

ونسبت الصحيفة إلى ماتيو روجانسكي، مدير معهد كينان في مركز وودرو ويلسون الدولي للباحثين، قوله إن "حقيقة إمكانية إغراء بعض الدول على طول الحدود مع روسيا بتغيير موقفها لتكون في الجانب الآخر تشير إلى مشكلة أوسع تتمثل في فقدان الثقة بإلتزام الولايات المتحدة بحمايتها إذا تعرضت لهجوم.

ونقلت الصحيفة عن بوريس زيلبرمان، نائب مدير علاقات الكونجرس في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات، قوله تحتاج الولايات المتحدة إلى القيام بالمزيد من أجل تقديم تطمينات لحلفاء الناتو تؤكد التزامه، بما في ذلك القوات المتمركزة بشكل دائم في شرق أوروبا وكذلك عمليات النشر الأطول زمنا والأوسع نطاقا..مشيرا إلى أن الهدف المنشود هو ضمان استمرا البلاد الحليفة إلى جانب الولايات المتحدة.

وتابع في نفس الوقت، يتعين على الولايات المتحدة السير على حبل مشدود عن طريق زيادة تواجدها بشكل كاف من أجل تجديد التأكيد على إلتزامها تجاه الحلفاء لكن دون التوغل في هذ الأمر كثيرا وإلا حصل بوتين على ذخيرة سياسية لتصعيد العدوان الروسي.

وأوضحت الصحيفة أن الولايات المتحدة تنشر مجموعات صغيرة من جنود الجيش الأمريكي لإجراء تدريبات في دول شريكة بمنطقة بحر البلطيق وفرضت عقوبات على روسيا، وهي سياسة يقول وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر إنها ناجحة.

م .ع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة