أخر الاخبار

عمال "مساهمة البحيرة" المعتصمون: الحكومة صرفت لنا 3 شهور من أصل 8

كتب : مي الفحام
عمال مساهمة البحيرة
عمال مساهمة البحيرة

جدد المئات من عمال شركتي (مساهمة البحيرة) و(الشركة العقارية) للاستصلاح الزراعي، مطالبهم بصرف مستحقاتهم المتأخرة لهم منذ 8 أشهر كاملة، بعدما أخلفت الحكومة وعدها وصرفت لهم 3 أشهر فقط.

وكان المئات من عمال الشركتين قد قرروا السفر من الإسكندرية للقاهرة يوم الأحد الماضي، والاعتصام أمام مقر الشركة القابضة للاستصلاح الزراعي، لحين تنفيذ مطالبهم المتمثلة في صرف الرواتب المتأخرة منذ 8 أشهر، وإقالة رئيس الشركة القابضة.

وقال سيد فتيحة، رئيس النقبة المستقلة لعمال شركة مساهمة البحيرة، أنهم سبق وطالبوا بإسناد أعمال للشركتين، حيث علم العمال بأن لدي الوزارة أعمال بـ 180 مليون جنيه، تمكنهم من العمل حتي لا يحتاجون أجورهم من أي جهة، بالإضافة إلى دفع أجورهم المتأخرة كاملة، مؤكدا أن عمال الشركتين  محرومون من أجورهم منذ عشرة أشهر، بعد أن رفضت وزيرة القوي العاملة والهجرة صرف 75% من أجورهم  الأساسية من صندوق الطوارئ، بحجة تجاوز المسموح به.

وأضاف "فتيحة": "الحكومة أوقعتنا في ورطة كبيرة، بعد إصدار قرار بمنح 8 مليون جنيه للشركة العقارية، و12 مليون جنيه لمساهمة البحيرة، وهو ما يعادل رواتب 3 شهور ونصف، ويخالف وعدها بصرف رواتبنا المتأخرة، ما أدى إلى حجز الدائنين على رواتبنا، وهذه المبالغ لا تفي الديون المتراكمة علينا، والتي تسببت الحكومة في زيادتها، بعد وقف صرف رواتبنا طوال 9 شهور".

وأوضح العمال أنهم نظموا عدد من الوقفات الاحتجاجية بشكل سلمي أمام مجلس الوزراء ووزارة الزراعة والشركة القابضة ولكن دون استجابة من المسئولين، مشيرا إلى أن المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء أعلن موافقة الحكومة صرف رواتبهم لـ3 شهور فقط، إلا أن العمال تطالب بصرف رواتبهم كاملة الثمانية أشهر، مؤكدين أنهم مستمرين في اعتصامهم أمام الشركة القابضة لحين تنفيذ مطالبهم كاملة، وإقالة رئيس الشركة، وإسناد العمل للشركة لإعادة تشغيلها فضلا عن صرف الأجور المتأخرة.

/ م . ف

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة