أخر الاخبار

بلوم مصر: رفع التصنيف الإئتماني مؤشر قوي على قوة الاقتصاد

كتب : أ ش أ
أرشيفية
أرشيفية

أكد محمد أوزالب، العضو المنتدب والمدير العام التنفيذى لبنك بلوم - مصر، أن رفع مؤسسة "موديز" للتصنيف الإئتمانى لـ 5 بنوك مصرية مؤشر قوى على قوة ومتانة الاقتصاد المصرى.

 

وأشار الى أن السياسات الاقتصادية التى أقرتها الحكومة مؤخرا تسير بالاقتصاد في الطريق الصحيح وهو ما جعل مؤسسة موديز ترفع المستوى الائتمانى للدولة ككل، كما انها تسهم بشكل مباشر في تخفيض تكلفة فتح الاعتمادات المستندية المصرية بالخارج وهو ما سينعكس على تراجع تكاليف عمليات الإستيراد.

 

وقال اوزالب في تصريحات صحفية إن المؤتمر الاقتصادى الذي عقد بمدينة شرم الشيخ منتصف مارس الماضى نجح على جميع المستويات، سواء من حيث الحضور او المناقشات التى تمت مع ملوك وامراء ورؤساء حكومات، واللقاءات التى تمت على هامش المؤتمر مع رؤساء الشركات العالمية، حيث ابدى الجميع اهتمامهم بمصر والإقتناع بوجود فرص استثمارية كبيرة، والتعامل مع مصر على اعلى مستوى .

 

واشار الى ان ما قامت به الدولة من اجراءات ساعدت على تهيئة المناخ الاقتصادى الملائم للمستثمر الاجنبي او المحلى للإطمئنان على استثماراته، وهذا ما ظهر جليا من خلال الاتفاقات التى تم توقيعها وحجم الاستثمارات سواء بطريق مباشر اوغير مباشر .

 

واكد اوزالب مجددا ان الإجراءت التى اتخذها البنك المركزى الاخيرة قضت نهائيا على السوق الموازية ، والحديث عن عودتها مرة اخرى غير موجود ، ونسير كقطاع مصرفي في الإتجاه الصحيح.

 

واوضح ان الجهاز المصرفي اثبت صلابة وقوة في كل ما تعرض له خلال الفترة الماضية ، ومن ثم فإننا يمكننا القول ان هناك مؤسستين ظلت كما هما دون ان يتأثرا بالأحداث الجارية خلال الفترة ما بعد ثورة 25 يناير وهما، المؤسسة العسكرية والجهازالمصرفي، حيث ان البنك المركزى استطاع خلال تلك الفترة ادارة السياسة النقدية بطريقة حكيمة في ظل الظروف الصعبة التى مرت بها البلد، مشيرا إلى أن البنوك الغربية تجرى اختبارات تحمل افتراضية أو ما يعرف بالـ Stress test فيما اجتازت البنوك المصرية هذه الاختبارات بنجاح على أرض الواقع.

 

واشار اوزالب الى ان البنوك الاجنبية العاملة في مصر تعمل وفق ضوابط وتحت اشراف البنك المركزى، منوها ان هناك العديد من الشركات اللبنانية تعمل في مصر، وذلك يرجع الى ثقة المستثمرين اللبنانيين في الإستثمارفي مصر، منوها ان بلوم - مصر له دور في دعم الإقتصاد الوطنى المصرى من خلال المشروعات التى يمولها في مجالات عديدة.

 

وبين اوزالب الى أن مصرفه انتهج سياسة احتجاز الأرباح السنوية بالكامل عبر إعادة استثمارها مرة أخرى خلال السنوات الماضية، الأمر الذى دعم من القاعدة الرأسمالية للبنك وعزز من القدرة على التوسع، حيث بلغ رأس مال البنك مليار جنيه، ولدى البنك ( 31 ) فرع منتشرين في انحاء الجمهورية، كما ان البنك يطبق معاييرالحوكمة بكل شفافية .

 

وعلى صعيد خطط البنك الاستثمارية، قال أوزالب - إن مصرفه حاليا يساهم فى الشركتين آروب للتأمين، وبلوم لتداول الأوراق المالية .

 

واتفق اوزالب - مع رأي العديد من المصرفيين على ان مساهمة وتدعيم القطاع المصرفي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة تعمل على تنشيط الإقتصاد، مضيفا أن البنك المركزى المصرى بالتعاون مع المعهد المصرفى بذلا مجهودا كبيرا فى تجميع بيانات إحصائية عن الشركات الصغيرة والمتوسطة خلال الفترة الماضية، الأمر الذى عزز من قدرة البنوك على زيادة التمويل للقطاع، حيث يمثل قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة الآلية الخلاقة القادرة علي توفير فرص عمل جديدة.

 

وقال أوزالب إن قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة من اولويات البنك الفترة المقبلة، حيث تم تدشين وحدة متخصصة لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة إيماناً بأهمية هذا القطاع في دفع قاطرة التنمية للدولة، فضلا عن انه بمثابة خدمة تكميلية تنوع من منتجات البنك، مشيراً إلي أن البنك ينظر إلي كل عملية بذاتها ومدي جدواها وبناءً عليه يتخذ القرارات التمويلية بشأنها.

 

وأوضح ان المحفظة الائتمانية للبنك بلغت نحو 2ر5 مليار جنيه، وان البنك يستهدف زيادة المحفظة خلال العام الجارى، موضحاً إن البنك يسعى خلال الفترة المقبلة الى تمويل العديد من المشروعات .

 

ونفى اوزالب ان يكون لدى البنك نيه للإستحواذ على بنوك خرجت من السوق، مشيرا الى ان استراتيجية البنك تعتمد على التوسع ذاتيا .

 

واكد العضو المنتدب والمدير العام التنفيذى لبنك بلوم - مصر مجددا - تفاؤله بالاقتصاد المصرى الى ابعد الحدود، موضحا ان ذلك نابع من امكانيات مصر العظيمة والتى قد لا تتوفرفي اي دوله اخرى مجتمعه من حيث المكان الجغرافي، والذي اعطى لها وضع مميز، ربطها البحر الاحمر بالبحر المتوسط من خلال قناة السويس، والسياحة التى بدأت تزداد يوما بعد يوم، بالإضافة الى ان مصر موقعة على اتفاقيات تجارة حرة مع العديد من الدول ممما يساهم بزيادة عملية التصدير، كما ان مصر بها 90 مليون نسمة، ومن ثم فإنها تمثل سوق خصب مغرى لأي مستثمر.

 

/ك.ف

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة