أخر الاخبار

سعوديون: لولا الجزيرة ل"انكشف" ظهر السعودية إعلاميًا بـ"عاصفة الحزم"

كتب : محمد نجم الدين
الجزيرة
الجزيرة


مغردون يطالبون بإعادة تقييم الإعلام السعودي بالخارج بعد أن ثبت ولائه لقوى خارجية

 "العربية " سقطت سقوطا مدويا... و"الإخبارية" النقطة المضيئة بالإعلام السعودي

الظفيري: وزارة الإعلام يجب أن يطالها التغيير من أعلى الهرم

مزهر العيسى:سقط في الاختبار !

دكتور مطلق سعود المطيري:تفوقت "الجزيرة" على "العربية"في تغطية "عاصفة الحزم"

عبدالله علي الجنيدي : بيكفي "مياعة " الإعلام السعودي بالخارج

سعد المطيري :لم يواكب إعلاميونا"عاصفة الحزم" بما تستحق

سعود التميمي : الجزيرة أفضل من غطت "عاصفة الحزم "

د.عبدالله بن عازب:"العربية"لم تكن سعيدة بنقل "عاصفة الحزم" ولم تعرض صورا للملك سلمان


انتشرت دعوات بكثافة بين مغردين سعوديين، على موقع التواصل الشهير بالخليج "تويتر"، تطالب بإعادة تقييم الإعلام السعودي بعد "عاصفة الحزم" خاصة الممول سعوديا ويعمل من الخارج، مؤكدين أنه "لولا شبكة الجزيرة بقنواتها العربية وباللغات الأخرى، لانكشف ظهر السعودية إعلاميا محليا وإقليميا ودوليا ".

وأشار هؤلاء المغردون إلى أن "الجزيرة" بقنواتها المختلفة كانت "المنقذ للسعودية" واستطاعت نقل صورة صحيحة ومعبرة بدقة عن موقف السعودية من الحرب ضد هيمنة الحوثيين على اليمن ليس للمواطن الخليجي فقط بل للعربي، وحتى الدولي فيما كان الإعلام السعودي بالخارج "يغرد خارج سرب السياسة السعودية" ومتخبطا ولا توجد لديه خطة واضحة للتعامل مع الحدث وضربوا مثالا بقناة " العربية" التي كانت تطلق على ضحايا العملية من السعوديين " قتلى" في حين كانت تطلق عليهم الجزيرة " شهداء" قبل أن تتراجع "العربية" تحت ضغوط الرأي العام.

ووصل بعض المغردين إلى حد اتهام الإعلام  الممول سعوديا بالخارج بالولاء لقوى خارجية، و"التماهي" مع سياستها بعيدا عن السياسية السعودية وقال أحدهم صراحة " إن العربية كانت تساير سياسة أبو ظبي وليس الرياض" وهو أمر نفاه مسئولو قناة العربية عدة مرات، لكنهم أشادوا فقط بأداء قناة "الإخبارية" رغم تأثيرها المحدود وقالوا إنها تفوقت بكثير عن "العربية".

لكن غالبية المغردون دعوا في تغريدات رصدها محرر" السوشيال ميديا" بـ"بوابة القاهرة" إلى مراجعة السياسة الإعلامية السعودية برمتها  بعد انتهاء" عاصفة الحزم"، وقالوا إن الملايين إن لم يكن المليارات التي تصرف على الإعلام السعودي الداخلي والخارجي لم تحقق المرجو منها وانكشف في أول  اختبار حقيقي.       

وكان الإعلامي السعودي البارز "علي الظفيري"، أول من فتح النقاش حلو هذا الموضوع  عندما قال عبر "وزارة الإعلام يجب أن يطالها التغيير من أعلى الهرم"، فرد عليها مزهر العيسى قائلا "أعتقد أن عاصفة الحزم كانت فرصه تاريخيه له ليثبت جدارته، لكنه أخفق بكل ما تحمله الكلمه من معنى".

من جهته علق سعد المطيري قائلا "عاصفة الحزم لم يواكبها إعلاميونا بما تستحق، وقد بان ضعفهم رغم وضوح الحق الذي يدافعون عنه لكن البركة في الجزيرة التي غطت الخلل"

أما أحمد الحربي فقال "تغطية وتحليل عاصفة الحزم على قناة الجزيرة، أفضل بكثير من العربية التي تبحث عن متقاعدين لا يفقهون بالتحليل العسكري " فعلق الدكتور مطلق سعود المطيري قائلا  "تفوقت قناة الجزيرة على قناة العربية في تغطية عاصفة الحزم ".

من جانبه قال سعود التميمي " الجزيرة أفضل من غطت عاصفة الحزم  بل رأينا مذيع العربية  يخبي مايك قناة وصال. كم أنتي خبيثه يالعربية  وشكرا لك  الجزيرة ".

أما الدكتور عبدالله بن عازب فقال "هل أنا الوحيد الذي يشعر بأن العربية ليست سعيدة بنقل أخبار عاصفة لحزم ؟! الجزيرة تعرض صور الملك سلمان أكثر منها !" وأضاف "العربية سبة في جبين العرب والسعودية فضلاً عن تصهينها وانحلالها الأخلاقي فهي تكذب ..وتساءل..متى يغلق الملك سلمان العربية ؟!"

من جهته قال عبدالله علي الجنيدي  "يكفي مياعة قنوات واذاعات MBC بينما البلد في حرب تدور رحاها والشهداء يرتفعون الى عنان السماء ".

م/ن

شاهد التغريدات..
























تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

تعليقات (1)

1

بواسطة: نجم العباسي

بتاريخ: الخميس، 23 أبريل 2015 04:18 م

والله هناك الدكتور أحمد بن راشد بن سعيد قال عنهم الكثير وسماها قناة إبراهيم والراشد

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة