أخر الاخبار

ن.تايمز: استئناف الضربات الجوية لليمن يعكس محدودية استراتيجية أمريكا

كتب : بوابة القاهرة
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قالت صحيفة"نيويورك تايمز" الأمريكية،  إن استئناف السعودية للضربات الجوية التي تستهدف الحوثيين الشيعة في اليمن، بعد ساعات من إعلان وقف العمليات العسكرية هناك، يعكس صعوبة إيجاد حل سياسي للأزمة، كما أنه يظهر التحديات التي تواجه إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما مع اعتمادها بشكل متزايد على حلفائها في الشرق الأوسط.

وأشارت الصحيفة، في تقريرها المنشور عبر موقعها الإلكتروني إلى أن التحدي بالنسبة لمجموعة من كبار المسؤولين الأمريكيين، بينهم وزير الخارجية جون كيري ورئيس وكالة المخابرات المركزية جون برينان، الذين اجروا اتصالات مع مسؤولين سعوديين بارزين خلال الأيام الماضية هو تقديم المشورة إلى حليف رئيسي بالشرق الأوسط حول كيفية تنفيذ حملة عسكرية معقدة بدأت نتائجها في إضعاف اهداف سياسية أكبر.

ورأت الصحيفة أن الإجابة التي جاء بها السعوديون حتى الآن، هي إعادة صياغة الحملة الجوية في اليمن من خلال إلقاء اللوم على الحوثيين، لتسببهم في اثارة أي ضربات جوية جديدة وتأجيلهم التوصل إلى اتفاق لإنهاء القتال.

 ولفتت  إلى أن الإدارة الأمريكية، سعت بشكل متزايد، إلى العمل مع ومن خلال حلفائها في عمليات مكافحة الإرهاب من غرب إفريقيا إلى الشرق الأوسط بدلًا من نشر عدد كبير من القوات الأمريكية على ارض المعركة لوقف الأزمة، غير أن إصرار السعودية على مواصلة تنفيذ الضربات الجوية كأسلوب ضغط لسحق قادة المتمردين الحوثيين، يوضح مدى محدودية تلك الاستراتيجية الأمريكية.

وأوضحت الصحيفة أيضًا أنه رغم التغير الذي حدث في الحملة الجوية السعودية في اليمن، فإن أحد الأهداف الرئيسية لهذه الحملة بالنسبة لها لم يتحقق، وهو اعادة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى السلطة بعد أن أطاح به الحوثيون مما دفعه للتوجه إلى السعودية.

/ د.ع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة