أخر الاخبار

بهذه النصائح.. تخلص من وساوس الشيطان

كتب : محمدي البنا
وساوس الشيطان
وساوس الشيطان

يحرص الشَّيطانُ دائمًا على جَعْل حياة المسلم كلِّها متأزِّمةً منذ أن خلق الله -تعالى- الخلق، فالصراع دائم بين الإنسان والشيطان منذ نشأة الكون، لقوله -تعالى-: "إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا".

لذا نبّه الشرع لمحاربة وساوس الشيطان التي هي ابتلاء من الله -تعالى- حتى يكون لنا كامتحان علينا اجتيازه بكل ما فينا من قوة إيمان وإرادة وعزيمة، فالخضوع لها تودي بصاحبها إلى عواقب وخيمة وآثار سلبية قد تدمره بالكامل وتؤثر على حياته فتصيبه بالاكتئاب والحزن الشديد، كما أنها تؤثر بشكل كبير على أداء العبادات والمواظبة عليها.

* أمثلة لوسوسة الشيطان :

1) من الأشخاص من يتعرضون للشكوك أثناء تأديتهم إحدى العبادات، فيتخيل الشخص وكأنه نسى ركن من أركان العبادة، أو يشك أيضًا في صحة العبادة نفسها، بأن يتخيل أن صلاته خاطئة أو وضوئه خاطئ أو صومه وما إلى ذلك.

2) من الأشخاص من يشعرون بأن العبادات التي يقومون بها غير مقبولة وأن تقربهم لله -تعالى- لن يصل إلى الله وأنهم سيدخلون النار لا محالة لأن عباداتهم لا تقبل، ومنهم من يشكون في عقد النية وإخلاصهم لله فيشعرون بأن عبادتهم لله ما هي إلا نوع من النفاق وأنهم لم يخلصوا في عقد النية في أداء العبادة.

* أسباب وسوسة الشيطان:

1) الفتور في طاعة الله وضعف الإيمان.

2) عدم الخشوع والتركيز في أداء العبادات.

وهذا ما يفضله الشيطان ليبدأ في وسوسته ويغوي الإنسان عن طريق التفكير بأشياء أخرى غير العبادة التي يقوم بها، وذلك يظهر واضحًا أثناء تأديتنا للصلاة.

* نصائح للتغلب على ظاهرة الوسوسة:

1) الإرادة القوية والعزيمة وعقد النية والتفكير دائمًا بالوصول للهدف، والتخلص من مكائد الشيطان بفضل العزيمة والتفوق على إرادة الشيطان الهزيلة والتي تختفي تلقائيا أمام قوة الشخص وإرادته، وتذكر دائمًا قول الله -تعالى-: "إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا".

2) توجه إلى الله وأكثر في الدعاء، قال -تعالى-: "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ"، فلا تيأس من رحمة الله وكرمه عليك وأكثر الدعاء بصفة دائمة حتى يستجيب لك الله.

3) استعذ بالله -تعالى- من الشيطان وأكثر بالاستعاذة منه بترديد المعوذات في الصباح والمساء وقبل الصلاة وبعدها حتى تحصن نفسك من وسوسة الشيطان قبل أن تبدأ عبادتك وفي كل وقت وحين.

4) قراءة القرآن فهو الحصن المنيع ضد مكائد الشيطان حتى لو صفحة واحدة يوميًا، فلا تهجره إطلاقًا حتى لا تسمح بدخول الشيطان إلى قلبك، فالقرآن الكريم غسيل للروح وراحة للأبدان وحصن من الشيطان.

5) لا تستسلم للوساوس ولا تترك نفسك تخوض في الخيالات حتى لا تساعد الشيطان على الوسوسة لك فتسمح لك بالتفكير في أمور قد تتعدى بها حدود الله، أكثر من النوافل وعمل الخير والصدقات، ولا تترك نفسك وحيدًا وأسيرًا بين أفكار شيطانية تدمرك.

6) إذا شعرت بأن الشيطان يوسوس لك قم بالنفث عن يسارك ثلاث مرات، فهذه إحدى وصايا النبي لنا لإعراض الشيطان عنا.

/ م . ب/و.ع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة