أخر الاخبار

"السقوط التاريخي" لغادة عادل .. هل يغيره"العهد"؟

كتب : أحمد الروبي
غادة عادل
غادة عادل

لم تنجح الفنانة غادة عادل في أداء دورها من الجزء الأول في مسلسل (سرايا عابدين) وبدا دورها هزليًا، فلم تستطع من خلاله إقناع المشاهد بدور جارية الملك المفضلة (عشيقته). 

ولم تمض سوى أشهر على انقضاء شهر رمضان، والذي عُرض من خلاله العمل، لترفض الفنانة استكمال الجزء الثاني من العمل الذي هوجمت بسببه.

ولكن ذلك لم يثنِ غادة عن الولوج عبر بوابة التاريخ، والتي تصمم على اجتيازها، ربما للمرة الأخيرة، حيث تتعاقد غادة على مسلسل (العهد) من أجل رمضان المقبل، فقد بدا من الصور الدعائية للمسلسل، أن غادة تقدم دور تاريخي لم تنجح فيه من قبل.

الجراءة
حظي دور غادة عادل في الجزء الأول من المسلسل بالجرأة الشديدة ، ليس من حيث ملابسها وتجسيدها لدور عشيقة الملك فحسب، بل إن المشاهد مثلت تجاوزًا غير مسموح به، على الأقل في الشهر الكريم، حيث ظهرت في أحد المشاهد وهي تقوم "بالاستحمام في مسبح واحد مع الخديوي" ؟!

وعند موعد استكمال الدور الثاني من العمل، رفضت غادة الاستكمال لأسباب تتعلق بضعف الدور الذي وافقت على أداء الجزء الأول منه.



كلاكيت
والسؤال الذي يطرح نفسه، هل يُعد فشل غادة هذه المرة بداية السقوط تاريخيًا؟!.

فحسب رأي البعض، قد تكون نوعية الأدوار التاريخية لا تلائم غادة، أو أنها تواجه صعوبة في استحضار مكنون الشخصية والعيش في دهاليزها، وربما تحتاج تلك الشخصيات لعمق أكبر مما تستطيع غادة السباحة فيه، حيث دأبت على تقديم أدوار "لايت" وخفيفة لتمتعها بخفة ظل طبيعية.

إلا أن بعض النقاد على جانب آخر، أرجعوا سقوطها في (سرايا عابدين)، لضعف السيناريو، وعدم التعامل مع الشخصيات بتفاصيل تتيح للفنان العيش من خلالها، ولكن تظل مغامرة غادة في (العهد) سلاح ذو حدين.

/ د.ع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة