أخر الاخبار

"شكري" يلتقي مع سفراء دول الاتحاد الأوروبي في نيويورك

كتب : (أ ش أ)
سامح شكري وزير الخارجية
سامح شكري وزير الخارجية

استهل سامح شكري، وزير الخارجية لقاءاته في نيويورك، اليوم الخميس، الجاري بلقاء سفراء دول الاتحاد الأوروبي في الأمم المتحدة على إفطار عمل استضافته بعثة الاتحاد الأوروبي في نيويورك

وأكد "شكري"، علي أن مصر حرصت علي الترشح للمقعد غير الدائم في مجلس الأمن للعامين 2016/ 2017 من واقع مسئولياتها تجاه المجتمع الدولي كطرف فاعل في تحقيق مقاصد الأمم المتحدة في حفظ السلم والأمن الدوليين وتحقيق الاستقرار في العالم، منوها بحصول مصر علي دعم المجموعتين الأفريقية والعربية للترشح للمقعد غير الدائم في مجلس الأمن.

وأكد الوزير "شكري"، حرص مصر الدائم والمستمر على التشاور والتنسيق مع دول الاتحاد الأوروبي حول مختلف القضايا وفي كافة المحافل الدولية والإقليمية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية بدر عبد العاطى أن الوزير شكري استعرض خلال حديثه مع السفراء الأوروبيين، أن مصر سبق وحصلت على كل من التأييد العربي لعضويتها غير الدائمة للمجلس خلال اجتماع الدورة (139) لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في مارس 2013، كما حصلت على الدعم الإفريقي خلال القمة الأخيرة للاتحاد الأفريقي في يناير 2015، مشيراً أن مصر اضطلعت، كعضو مؤسس للأمم المتحدة، بدور بارز في جهود حفظ السلم والأمن الدوليين على مدار العقود الماضية، وانخرطت في جهود تعزيز العمل الدولي المشترك في إطار المنظمة لتحقيق الأمن الجماعي ودعم أهداف ومبادئ الميثاق، مجدداً إلتزامنا الكامل نحو إقامة نظام دولي متعدد الأطراف أكثر قدرة وقابلية على مواجهة التحديات والاستجابة لطموحات الشعوب، وهو ما سبق وسعت مصر من خلال عضويتها غير الدائمة بمجلس الأمن في خمس مرات سابقة منذ إنشاء الأمم المتحدة إلى القيام بدور فاعل في هذا الصدد.

وأضاف المتحدث أن الوزير شكري أكد إلتزام مصر التاريخي بدعم كافة جهود الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية في مناطق النزاعات، وخاصة في الشرق الأوسط وأفريقيا، حيث كانت مصر فى مقدمة الدول الداعمة لعمليات حفظ السلام منذ تأسيس البعثة الأولى للأمم المتحدة في الشرق الأوسط عام 1948، وجاء إسهامها الأول من خلال مشاركتها فى الكونغو عام 1960.

ومنذ ذلك الحين، شاركت مصر فى 37 بعثة حفظ سلام بأكثر من 30 ألف فرداً قاموا بأداء مهامهم تجاه صون السلم والأمن الدوليين فى 24 دولة بأفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا، ومنوهاً إستمرار مصر فى تفعيل آليات الدبلوماسية الوقائية وتعزيز التعاون المؤسسى بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية المناظرة، بما فيها جامعة الدول العربية خلال فترة عضويتها غير الدائمة بمجلس الأمن.

وأوضح المتحدث أن الوزير شكري اكد خلال اللقاء علي أن مصر لعبت دوراً كبيراً فى بلورة الآليات الدولية المعنية بتحقيق عالمية نزع السلاح ونظام منع الانتشار، وساهمت بشكل بارز فى خلق الأطر الدولية اللازمة للتعامل مع مختلف القضايا ذات الصلة بنزع السلاح، كما شاركت مصر بفاعلية فى تعزيز دور الأمم المتحدة فى مكافحة الإرهاب، بما فى ذلك إقرار وتنفيذ إستراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب.

وأضاف أن منطقتنا العربية تواجه تحديات وتهديدات ناتجة عن انتشار التطرف والجماعات الإرهابية وما يرتبط بذلك من تزايد حالة الاستقطاب الطائفى فى المنطقة على حساب الهوية الوطنية لدولها، ولعل ما تشهده ليبيا واليمن والعراق وسوريا من أزمات تعصف باستقرارها بل وتهدد فى بعض الأحيان وجودها لهو خير دليل على ذلك، مشدداً أن تلك التحديات ستأتى فى مقدمة أولويات مصر خلال فترة عضويتها غير الدائمة فى مجلس الأمن وحرص مصر على التنسيق مع المجموعة العربية بما يحقق الأمن والاستقرار والتنمية للمنطقة العربية.

/ م . ف

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة