أخر الاخبار

فايننشال تايمز: مستقبل قاتم لمصر إذا لم تبتعد عن الاستبداد

كتب : ياسر حسين
.
.

قال الكاتب البريطاني ديفيد جاردنر، في مقال له بصحيفة "فايننشال تايمز"، إن سجون مصر مزدحمة، والمحاكم العسكرية تواصل إصدار أحكام قاسية بشكل تشهده البلاد منذ عقود، مؤكدا عودة ما وصفها بالدولة الأمنية.

واعتبر الكاتب، في سياق تعليقه على الحكم بسجن محمد مرسي 20 عاما، أن ثمن قمع جماعة الإخوان المسلمين سيكون دفع الإسلاميين نحو التشدد فضلا عن غياب الحريات المدنية، وهي معضلة لليبراليين واليساريين، الذين قادوا ثورة أطاحت بحسني مبارك.

ورأى الكاتب أن القبول المتزايد للنظام الحالي بمصر هو ردة لما قبل عام 2010 وهي فترة ما قبل الاضطرابات، وعودة للفكرة التي تقول إن العالم العربي سيبقى في آمان في يد رجل قوي يمكن التعاون معه بسهولة. وهي معادلة تعتمد على الاستبداد والاستقرار، دون أخذ في الاعتبار دور الطغيان في ظهور وتصنيع الإسلاميين والجهاديين.

ويشير الكاتب، إلى أن النخبة المصرية يبدو أنها تعرف هذا، لكنها تشعر أنه تهديد يمكنها التعامل معه.

ويعترف الكاتب أن الإخوان المسلمين تجاوزوا التفويض الممنوح لهم، لكن مصر الآن تدار دون أي أساس للحرية من قبل "مديرو مشروع تجاري" واحد يعبر عن مؤسسة واحدة وهي الجيش، لذلك ليس هناك حاجة لبناء مؤسسات وطنية أخرى.

وختم الكاتب بالقول، "إذا لم تبتعد مصر عن طريق الاستبداد والتطرف، سيكون مستقبلها ومستقبل المنطقة العربية قاتما، ولن يسعفها مواقف الغرب الذي عاد للطريق الأسهل بدعم المستبدين العرب".


و.ع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة