أخر الاخبار

البيت الأبيض يعلن مقتل رهائن لدى "القاعدة".. وأوباما يتحمل المسئولية

كتب : (بوابة القاهرة)
أوباما
أوباما

أعلن البيت الأبيض، أن عمليات مكافحة الإرهابية الأمريكية، أسفرت عن مقتل أمريكي وإيطالي كانوا رهائن لدى "القاعدة"، إضافة إلى أمريكيين كانا يعملان مع المنظمة الإرهابية.

وأشار البيت الأبيض، في بيانه، إلى أن الولايات المتحدة خلصت مؤخرا إلى أن الرهينتين - الأمريكي وارن وينستين، والإيطالي جيوفاني لو بورتو، اللذين كانا محتجزين لدى القاعدة قتلا في عملية نفذت في يناير في المنطقة الحدودية بين أفغانستان وباكستان.

وعبر البيت الأبيض، عن اعتقاده بمقتل أمريكيين آخرين مؤخرا في عملية لمكافحة الإرهاب في المنطقة ذاتها.

وقال إنه يعتقد أن أحمد فاروق، أمريكي وأحد قيادات القاعدة قتل في نفس العملية التي نفذت في يناير، والتي أسفرت عن مقتل الرهينتين وخلص أيضا إلى احتمالية مقتل الأمريكي آدم غاداهان في مهمة منفصلة.

أعرب الرئيس الأمريكي باراك أوباما، عن حزنه وتعازيه لأهالي رهينتين أحدهما أمريكي والآخر إيطالي، والذين لقيا مصرعهما على نحو مأساوي خلال عملية قتالية قامت بها الولايات المتحدة ضد إرهابيي تنظيم القاعدة في المنطقة الحدودية بين باكستان وأفغانستان.

وأبدى "أوباما"، أسفه العميق لما حدث، معلنا تحمله المسئولية كاملة عن عمليات مكافحة الإرهاب بما فيها هذه العملية بصفته الرئيس والقائد الأعلى.

وقال أوباما -في خطاب ألقاه اليوم -إن كلا من الأمريكي وارن ونستن والإيطالي جيوفاني لو بورتو كانا من موظفي الإغاثة في باكستان، وأن تنظيم القاعدة اختطف وارن في عام 2011.

وأوضح أنه وجه فريق الأمن القومي بالقيام بكل ما يمكن فعله لإيجاد وارن كما عهد إلى مختصين بالحكومة للعمل على ذلك بلا كلل وإعادته إلى الوطن ولأسرته بسلام، وأنه عمل مع الحلفاء الإيطاليين من أجل العثور على جيوفاني الذي اختطف في عام 2012 .

وأشار أوباما إلى أنه منذ 11 سبتمبر أسفرت جهود الولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب عن الحيلولة دون وقوع هجمات إرهابية ، وحفظ حياة أبرياء في الولايات المتحدة وحول العالم ، وأن هذا الإصرار على حماية الأبرياء يجعل من فقد هذين الرجلين أمرا مؤلما على نحو خاص .

/ م . ف

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة