أخر الاخبار

صحيفة إماراتية: السعودية تقترب من رؤية مصر بشأن بقاء الأسد رئيسا لسوريا

كتب : لندن – وكالات:
بشار الأسد
بشار الأسد

زعمت صحيفة "العرب"، التي تصدر في لندن بتمويل إماراتي، إن السعودية باتت مستعدة للتجاوب مع المقاربة المصرية التي اقترحت حلا للأزمة السورية، يتضمن بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة لمدة لا تزيد على عامين.

وأضافت الصحيفة  في تقرير لها اليوم نقلا عن مصادر لم تحددها ان قطر ما زالت تتمسك بالحسم العسكري لحل الأزمة السورية، فيما تفضل الرياض تبني خيارات قد تشمل التوصل إلى حلول طبقا لبنود اتفاق جنيف2.

وادعت الصحيفة أن هناك تحولا جوهريا في الموقف السعودي من الأزمة السورية بشكل عام، وأن الرياض باتت تفضل المقاربة المصرية التي تقضي بالسماح للأسد بالبقاء في السلطة كرمز للدولة لمدة عامين كمرحلة انتقالية يتم خلالها ترتيب الأوضاع لمرحلة تسليم السلطة لاحقا.

وقالت المصادر ذاتها إن وفدا من المعارضة السورية التقى في الدوحة بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الذي أكد أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد لا بد أن يسقط عسكريا، وأن الحلول السياسية لن تكون فاعلة في حسم الموقف لصالح المعارضة.

واشارت الى ان من بين الشخصيات التي حضرت الاجتماع مع أمير قطر جورج صبرا رئيس المجلس الوطني السوري، ونجيب الغضبان سفير الائتلاف المعارض في واشنطن.

واوضحت انه تجري خطوات تحضيرية تسبق انعقاد اجتماع موسع في الرياض لتشكيل هيئة توافقية من أجل التفاوض مع النظام السوري على ترتيبات المرحلة المقبلة استنادا على نتائج مؤتمر جنيف2.

واضافت الصحيفة ان السعودية تريد أن توسع من تأثيرها على الساحة السورية بعد نجاح عملية "عاصفة الحزم" في اليمن، وتراجع قوات النظام السوري في وقت تحقق فيه فصائل المعارضة المسلحة تقدما ملحوظا في إدلب وحلب ودمشق.

وقالت المصادر إن المسؤولين السعوديين باتوا على قناعة بأن الائتلاف جزء من فصائل المعارضة المتنوعة وليس كل المعارضة.

وكشفت المصادر أيضا أن هناك تحضيرات لاجتماع آخر سيعقد في العاصمة البريطانية لندن خلال الأيام المقبلة ولكن ما يعرقل الاجتماع هو التوصل إلى اختيار الشخصيات التي ستمثل كافة فصائل المعارضة خلال عملية التفاوض مع نظام الأسد.

و.ع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

تعليقات (1)

1

بواسطة: عربي

بتاريخ: السبت، 25 أبريل 2015 05:43 ص

لم نسمع من قبل علي مر العصور أن كلبا قتل شعبا ليبقي في مكامه كما فعل بشار.

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة