أخر الاخبار

مصادر:قرار متوقع ببناء قصر رئاسي جديد بالتجمع الخامس لدواعي أمنية

كتب : متابعات
الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

كشفت صحيفة  "التحرير"، ونقلا عن مصادر خاصة، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى اتخذ قرارًا شبه نهائي ببناء قصر رئاسي جديد بالتجمع الخامس، ينتقل إليه الرئيس فور انتهاء تشييده.

وأوضحت المصادر، أن القصر الجديد سيكون بالقرب من العاصمة الإدارية الجديدة، التي أعلنت مصر مؤخرا إنشاءها، مشيرة إلى أن اختيار هذا المكان جاء بعد دراسات أمنية أجريت قبل تولى الرئيس السيسى الحكم، مضيفًا أن الدراسات الأمنية أكدت أن منطقة التجمع الخامس من السهل تأمينها أكثر من قصر الاتحادية، الذي يقع في قلب القاهرة، وإلى جواره مناطق سكنية ذات كثافة سكنية كبيرة، فضلا عن أن بعض العمليات الإرهابية وصلت في أوقات إلى محيط قصر الإتحادية، الأمر الذي أدى إلى ضرورة التعجل بإنهاء أعمال القصر الرئاسي الجديد.

ولفتت المصادر إلى أن نقل مقر الحكم الرئاسي إلى التجمع، لن يكون بديلا نهائيا عن قصر الاتحادية بمصر الجديدة، على الأقل خلال فترة من الزمن، مضيفا أن القصر الجديد سيكون مقرا لإدارة الدولة واجتماعات الرئيس مع الحكومة واللقاءات ذات طبيعة محلية، وسيكون المقر اليومي لأعمال رئيس الجمهورية، واقتصار العمل في قصر الاتحادية على اللقاءات والاجتماعات الرسمية مع الوفود الخارجية مثل رؤساء الدول والمسؤولين الوافدين إلى مصر من الخارج.

 وأكدت المصادر أيضا أن كل الدراسات الأمنية قبل اتخاذ القرار تم عرضها على الرئيس السيسى، وتمت مناقشتها على أعلى مستوى في كل الجهات الأمنية، التي تشارك تأمين رئيس الجمهورية ومقر القصر الرئاسي من القوات المسلحة والحرس الجمهوري والداخلية، كما شملت تلك الدراسات عرض إمكانية نقل مقر الحكم إلى قصور رئاسة قائمة مثل قصر القبة الرئاسي، الذي يتميز بالمساحة الشاسعة، وشهد عديدا من اللقاءات الرئاسية خلال الفترة الأخيرة، إلا أن النتائج أظهرت صعوبة نقل الأعمال اليومية لرئيس الجمهورية إليه، بسبب وجوده أيضا في محيط منطقة سكنية، يصعب على الجهات الأمنية وضع خطط تأمينية لها.

 كما كشفت المصادر أن الواقع الجديد فرض على كل الأجهزة الأمنية أن تفكر في أمر نقل المقر الرئاسي إلى منطقة أخرى، لافتة إلى أنه طبقا للدراسات الأمنية سيتم نقل كثير من المصالح الحكومية إلى أماكن أخرى، في مقدمتها مقار مجلس الوزراء والوزارات ذات طبيعة أمنية مثل "الداخلية"، فضلا عن الهيئات القضائية.

وحاولت الصحيفة البحث عن مقر القصر الرئاسي الجديد بالتجمع الخامس، إلا أن المنطقة ممتلئة بمعسكرات القوات المسلحة، ومكتوب عليها لافتة "ممنوع الاقتراب أو التصوير"، على حد قولها.
...........
ص.ا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة