أخر الاخبار

هآرتس عن معارضين مصريين : الأزهر بات مسيسًا من قبل الحكومة

كتب : إيمان الأشقر
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أبرزت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، الانتقادات التي توجه إلى الأزهر، زاعمة أن بعض المعارضة والعلماء باتوا يعتبرونه مسيسًا من قبل الحكومة.

ونقلت الصحيفة، في سياق تقرير لها نشر عبر موقعها الإلكتروني، ما جاء على لسان محمد مهنا، مستشار شيخ الأزهر، عضو هيئة كبار العلماء: "النبي محمد علمنا طاعة الحاكم، حتى لو كان عبدًا أسود"، وذلك في جملة الاعتراضات التي وجهها الأزهر إلى المذيع "إسلام بحيري"، والذي يعتبر نفسه أحد علماء الدين، واستخدم برنامجه المذاع على فضائية "القاهرة والناس" لتوجيه انتقاداته إلى الأزهر واتهامه بالاعتماد على كتب دينية عمرها 1000 سنة، لا تصلح لهذا العصر الحديث.

وأوضحت هآرتس، أن الأزهر يسيطر على جل الأمور الثقافية والتعليمية المتعلقة بالدين، وهو مسؤول عن محتوى الخطب في أكثر من 140 ألف مسجد، كما أنه يعطي الرعاية الدينية للحكومة في كل أفعالها، ونتيجة لذلك، سعى الرؤساء المصريون لتعزيز مكانة الأزهر كدرع ديني ضد منافسيهم.

ولفتت إلى أن خصوم الأزهر، سواء كانوا جماعات متطرفة أو علماء دين معتدلين، اتهموه بأنه أصبح مسيسًا، موضحة أنه تم إيقاف برنامج بحيري، كما قام شيخ  الأزهر برفع دعوى قضائية ضده تستند على أنه يهدد السلام والأمن القومي.

وأشارت إلى أن الأزهر يواجه عدة أزمات، فهو يحاول الارتقاء بالخطاب الديني وتغييره، وفقًا لما طالب به الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأيضًا الدعوات الحالية لخلع الحجاب.


تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة