أخر الاخبار

شاهد.."المرزوقي" رافعًا شارة "رابعة": متضامن مع الإخوان بمصر

كتب : محمد فتحي
المرزوقي
المرزوقي

طالب الرئيس التونسي السابق، المنصف المرزوقي، بالإفراج عن الرئيس السابق محمد مرسي، معلنا عن تضامنه مع المعارضة السلمية في مصر.

ورفع "المرزوقي" شارة "رابعة" للتضامن مع جماعة الإخوان في مصر، ومقتل أسماء البلتاجي ابنة القيادي الإخواني محمد البلتاجي.

وفي كلمة له بمناسبة انعقاد المؤتمر التحضيري لانطلاق حزبه "حراك شعب المواطنين" بقصر المؤتمرات بالعاصمة تونس، قال المرزوقي،: "علينا أن نعترف أننا لم ننجح إلى الآن في تحقيق أهداف الثورة نتيجة شراسة الثورة المضادة''.

وأضاف المرزوقي: "علينا الاعتراف بأننا لم ننجح، فلا أنصفنا عائلات الشهداء، ولا قدنا الحرب ضد الفساد، ولا أعدنا الآلة الاقتصادية لخلق الثورة، ولا شمرنا عن سواعدنا للعمل، ولا دخلنا في الإصلاحات الجذرية المطلوبة في الاقتصاد، والتعليم، والقضاء، والإعلام''.

وتابع المرزوقي، في نبرة تساؤل، "عن أي استقلال نتحدث وتبعيتنا الاقتصادية تتعمق، ونحن لا ننتج أدويتنا، وبذورنا، وعن أي استقلال نتحدث وقد أصبح لبعض الدول بفضل ما تملك من مال ونفوذ رأي مسموع في اختيار رؤسائنا وتحديد سياساتنا؟"، دون أن يحدد تلك الدول.

وقال: "نحن لم ننجح أيضا إلى الآن في إرساء أسس ديمقراطية سليمة، حيث عرضت الانتخابات الأخيرة الدور الهائل للمال السياسي الداخلي والخارجي والإعلام الموجه وتغلغل آلة التجمع، حزب الرئيس الأسبق زين العابدين بن على المنحل نظريا، بل وحتى تهديد المواطنين وشراء الذمم وتصويت الموتى.. ما يعني أننا دخلنا ديمقراطيتنا الناشئة بأسوأ التصرفات، وأن ما يشغلنا كثيرا أننا لم ننجح إلى الآن أيضا في خلق مناخ معنوي سليم، كالذي رأينا بوادره أيام بعد الثورة.. فقد عاد الإحباط والتشاؤم، وتنامى العنف اللفظي وخطاب الكراهية والتحقير".

/ م . ف

شاهد الفيديو..


تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة