أخر الاخبار

هيومن رايتس ووتش: محاكمة مرسي غير عادلة وتفتقر للأدلة

كتب : إيمان الأشقر
الرئيس المعزول محمد مرسي
الرئيس المعزول محمد مرسي


انتقدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحكم الصادر ضد الرئيس المعزول محمد مرسي فيما عرف بقضية "الاتحادية"، مؤكدة أن الحكم  أظهر جانبًا من التحيز وأنه صدر بناءا على أدلة واهية.

وقالت المنظمة، في تقريرها الصادر عبر موقعها الإلكتروني، بعنوان " محاكمة مرسي غير عادلة "، إنه بالإطلاع على ملف القضية يتضح أنه ليست هناك أية أدلة دامغة على إدانة مرسي، وأن الحكم اعتمد على شهادة ضباط من الجيش والشرطة.

وتابعت، إن إدانة مرسي اعتمدت في القمام الأول على شهادة اللواء محمد زكي ، قائد الحرس الجمهوري، وهو فرع من فروع الجيش المكلف بحماية الرئيس، والذي شهد بأن مرسي يجب أن يكون قد أبرم اتفاق بينه وبين عناصر من الإخوان المسلمين لتفريق المتظاهرين بالقوة ولكنه لم يعط أية أدلة داعمة لإثبات فرضيته.

وقالت سارة ليا ويتسون، رئيسة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالمنظمة، " حُكم على مرسي بـ20 عاما فقط لأنه ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، فمهما كانت مسؤولية مرسي الجنائية فإن النيابة لم تثبت تورطه في هذه القضية".

واختتمت المنظمة تقريرها بقول " إن جميع الأدلة التي قدمت ضد مرسي لا ترقى لأن تكون أدلة كافيه لإدانته، لأنه لا يوجد دليل واحد على أنه أصدر قرار بقتل أو مواجهة المتظاهرين".



تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة