أخر الاخبار

الدماطي يحيل مسئولي مخزن آثار الإسكندرية للتحقيق بعد واقعة سرقة

كتب : مي الفحام
ممدوح الدماطي وزير الآثار
ممدوح الدماطي وزير الآثار

أمر ممدوح الدماطي وزير الآثار، بإحالة جميع المسئولين عن مخزن مصطفى كامل بالإسكندرية للتحقيق، بتهمة الإهمال، بعدما كشف عملية الجرد المبدأية سرقة 50 قطعة أثرية من داخل المخزن مساء أول أمس.

وكان يحتوي المخزن على العديد من مقتنيات المتحف بشكل مؤقت لحين الانتهاء من ترميمه وإعادة افتتاحه، بينما تمت السرقة فى غفلة من الأمن المكلف بحراسة المخزن، وهي الواقعة التي لم يتم اكتشافها إلا صباح أمس، عندما لاحظ مفتشو المنطقة أثناء مرورهم من جانب المخزن، وجود كسر أقفال الحديد الموجودة على المخزن وسرقة محتوياته، وعندها أبلغوا المنطقة وقوات الشرطة.

كان وزير الآثار الدكتور ممدوح الدماطي قد بدأ جولته التفقدية بالإسكندرية، اليوم الأحد، بزيارة منطقة أبو صير الأثرية برفقة مصطفى رشدي مدير عام الآثار بالإسكندرية، ومن المتوقع أن يتفقد مخزن مصطفى كامل لمتابعة أعمال لجنة الجرد. 

وشكلت الإدارة العامة للآثار بالإسكندرية، لجنة بالأمس عقب الإبلاغ عن سرقة محتويات المخزن للجرد وتحديد عدد القطع الأثرية المسروقة وأوصافها برئاسة مصطفى رشدي مدير عام آثار الإسكندرية.

في حين أكد الدكتور يوسف خليفة رئيس الإدارة المركزية لآثار الوجه البحري وسيناء، أن اللجنة الأثرية التى تقوم حالياً بجرد مخزن الآثار انتهت من جرد الأحراز الموجودة فى المخزن فقط، تمهيداً لإعلان البيان النهائي للقطع المسروقة من المخزن سواء الخاصة بالأحراز أو القطع الأثرية الأخرى، والتي من المتوقع أن تصل لحوالي 50 قطعة معظمها أواني فخارية ومسارح ، مشيرا إلى أن اللجنة ستنتهى خلال يومين، وسيتم إصدار نشرة تفصيلية بأوصاف القطع الأثرية المسروقة لمنع تداولها أو بيعها داخل أو خارج مصر.

و.ع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة