أخر الاخبار

موقع بريطاني: أقباط مصر لا زالوا يشعرون بالقلق

كتب : إيمان الأشقر
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال الموقع الإلكتروني لوكالة "أنسامد" الإيطالية، إن الأقباط بمصر لا زالوا يشعرون بالقلق، حتى بعد الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي، وخاصة مع تواجد بعض الأعمال العنيفة التي تستهدفهم.

ونقلت الوكالة ، في تقريرها الصادر اليوم، عن المتحدث باسم الكنيسة القبطية الكاثوليكية، قوله، "العلاقات بين السكان المسلمين والمسيحين جيدة جدا، لكن هناك مشاكل خاصة في المناطق ذات التركيز العالي من الإخوان المسلمين والسلفيين".

وأشار المتحدث، إلى أن الكنائس العامة تحرسها قوات الأمن، لأنها تعتبر أهداف حساسة، موضحا أن السنوات بين عامي 2011 و 2013  كانت صعبة على المسيحيين لأنهم شعروا أنهم غير مرحب بهم تحت مظلة الإخوان".

وقال البابا تاوضروس راعي كنسية مريم العذراء بالقاهرة، بقوله، "لقد تحسن الوضع بعد أصبح الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيسا للبلاد، ولكن لا زالت هناك مشاكل تواجهنا مثل صعوبة الحصول على تصاريح لبناء الكنائس".

أما الأب لوكاس، راعي أحد الكنائس بالأقصر فقال " العلاقات بين المسلمين والأقباط هنا في الأقصر هي جيدة بشكل عام، ولكن اعترف  أن هناك تميز، فمن الصعب جدا بالنسبة للمسيحيين لا الحصول على وظيفة في القطاع العام أو في الجيش أو الشرطة، إن طريق مصر لتحسين أوضاع المسيحيين بها لا زال طويلا".

و.ع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة