أخر الاخبار

المونيتور: حماس تقترب من تهدئة الموقف مع مصر

كتب : بوابة القاهرة
.
.

قال موقع " المونيتور" الأمريكي إن حركة "حماس" تبدو مهتمة أكثر من أي وقت مضى بتهدئة الموقف مع مصر، مشيرا إلى أنها لا تملك المزيد من العلاقات الإقليمية، بعد الفتور في العلاقة مع إيران، والقطيعة مع سوريا، وبدء التحسن مع السعودية، ولأن مصر تبدو متحكمة في غزة فوق الأرض عبر معبر رفح، وتحت الأرض عبر الأنفاق، فحماس تغض الطرف عما يردده الإعلام المصري من اتهامات ضدها.

ونقل الموقع عن مشير المصري عضو المجلس التشريعي عن حماس، قوله، " إن حماس مهتمة بعلاقات استراتيجية مع مصر على قاعدة المصالح المشتركة، ويهمها أمن مصر كأمننا الفلسطيني، ولا نرغب بالتدخل بشؤون مصر، كما لا نرغب التدخل بشؤوننا الداخلية".

وأشار الموقع، إلى أن الوضع في غزة يشهد أن الاعتماد على الأنفاق أخذ بالتراجع رويداً رويداً، مع تناقص البضائع والسلع التجارية في الأسواق، وعدم تمكن حماس من إدخال مزيد من كميات الأسلحة والذخيرة كالسنوات السابقة، في ظل الحملة المصرية الجارية لهدم الأنفاق، والتخلص منها نهائياً.

ولفت، إلى أن العامين الأخيرين منذ الإطاحة بالرئيس مرسي شهدا تضييقاً مصرياً غير مسبوق عليهم، سواء من جهة هدم الأنفاق التجارية التي تدخل منها البضائع والسلع، أو إغلاق معبر رفح، وبات الوضع في غزة لا يطاق من الناحية الإنسانية، وكأن الفلسطينيين انتقلوا من الموت السريع عبر الصواريخ الإسرائيلية إلى الموت البطيء عبر السياسة المصرية.

ونقل الموقع عن إسماعيل الأشقر، رئيس لجنة الأمن في المجلس التشريعي عن حماس، قوله إن هناك "لقاءات قريبة ستجري بين قيادات من حماس ومسؤولين مصريين؛ لبحث ملفات مهمة بين الجانبين، لأن الظروف الآن بينهما إيجابية لعقد مثل هذه اللقاءات المهمة.

فيما أعلن صلاح البردويل الناطق الإعلامي باسم حماس، يوم 23 أبريل، أن مباحثات إيجابية دارت في الآونة الأخيرة، دون تحديد موعد دقيق، بين حماس ومسؤولين مصريين في القاهرة، حول بعض الملفات بينها تخفيف الحصار عن غزة، ووقف الهجمة المصرية على حماس.

و.ع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة