أخر الاخبار

تعرف على السيرة الذاتية لولي العهد السعودي

كتب : عمر نايل
الأمير محمد بن نايف
الأمير محمد بن نايف

يعتبر الأمير محمد بن نايف ولى العهد السعودى هو «المهندس» الحقيقى للتدخل العسكرى فى الأزمة اليمنية.

وحمل الأمير على عاتقه مسئولية إقناع «واشنطن» بدعم عملية «عاصفة الحزم»، نظراً لصلاته الوثيقة بالإدارة الأمريكية، وهو ما ظهر بوضوح من خلال الدعم الأمريكى المطلق للسعودية فى حربها التى تخوضها ضد «الحوثيين» فى اليمن، ليستحق الأمير السعودى لقب «مهندس عاصفة الحزم».

بدأ «بن نايف» عمله الرسمى فى الأجهزة السعودية من خلال الالتحاق بالسلك الأمنى الرسمى، حيث عُين مساعداً لوالده وزير الداخلية الراحل نايف بن عبدالعزيز، عام 1999، وتدرج فى المناصب الأمنية إلى أن أصدر الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز أمراً ملكياً بتعيينه وزيراً للداخلية عام 2012. عُرف عن «بن نايف» كونه سباقاً فى تصحيح أفكار وتأهيل العناصر المتشددة، حيث أسس مركزاً حمل اسمه هو الأول من نوعه فى الخليج العربى، لمحاولة تصحيح مسار المتشددين الذين لم يتورطوا بشكل مباشر فى العنف، كما عُرف عنه علاقاته الوثيقة بالولايات المتحدة الأمريكية، من خلال اجتماعاته المتكررة مع المسئولين الأمريكيين للتنسيق فى مواجهة تنظيم القاعدة فى اليمن.

وفى عام 2009، حصد الأمير تعاطف العالم بعد محاولة تنظيم «القاعدة» اغتياله فى محاولة فاشلة ليست هى الأولى من نوعها، بعد أن استطاع النجاح فى الإطاحة بـ44 قيادياً فى تنظيم القاعدة. وحظى الأمير السعودى باهتمام وسائل الإعلام والصحف العالمية والحكومات على مستوى العالم، من خلال نجاح حملته لمكافحة التطرف، فلُقب بـ«رجل الداخلية القوى»، بينما وصفته صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية بـ«قائد أكبر حملة عالمية لمكافحة الإرهاب».

وُلد الأمير محمد بن نايف، ولى ولى العهد السعودى، عام 1959 فى مدينة «جدة»، وتلقى تعليمه فى العاصمة السعودية، إلى أن سافر إلى الولايات المتحدة للحصول على درجة البكالوريوس فى العلوم السياسية، وبعدها بدأ فى الحصول على عدد من الدورات العسكرية والأمنية المتقدمة داخل وخارج بلاده.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة