أخر الاخبار

خلاف بريطاني-ألماني حول تحديد العمال المؤهلين للحصول على مزايا الرعاية الاجتماعية

كتب : بوابة القاهرة
ميركل وكاميرون
ميركل وكاميرون

تصاعد الخلاف بين الحكومتين البريطانية والألمانية، اليوم الثلاثاء، حول تحديد "العمال" المؤهلين للحصول على مزايا الرعاية الاجتماعية، مع إصرار برلين على أن من حق العمال المهاجرين الذين يحصلون على 7 آلاف استرليني سنويا المطالبة بتلك المزايا.

ويصر المسؤولون البريطانيون على أن المبلغ الذي تقترحه ألمانيا منخفض جدا، مشيرين إلى أن المبلغ يجب ألا يقل عن 13 ألف استرليني في محاولة لتلبية مطالب الناخبين البريطانيين بتقليل الهجرة إلى البلاد.

وأكدت رئاسة الوزراء البريطانية على أن "تقدما" يتم إحرازه في المحادثات قبل قمة يوم 19 فبراير (المجلس الأوروبي) الحاسمة، إلا أن التوصل لحل حول من يمكنه المطالبة بالحصول على مزايا الرعاية الاجتماعية أمر حاسم للوصول إلى صفقة.

من جانبها، قالت الحكومة الألمانية، إن الحد الأدنى للراتب هو سبعة آلاف استرليني لتحديد العامل طبقا لقانون الاتحاد الأوروبي، ولكن لندن أكدت أن المبلغ، الذي يساوي تقريبا 20 ساعة عمل أسبوعيا، لن يقلل من أعداد مهاجري شرق أوروبا الذين يتدفقون على المملكة المتحدة ويحصلون على مبالغ قليلة.

ونقلت صحيفة "ذي تايمز" عن مسؤول بريطاني إن "داوننج ستريت" تدفع نحو رفع هذا المبلغ إلى 13 ألف استرليني - وهو ما يساوي الحد الأدنى للعمل بدوام كامل.

يأتي هذا الجدل مع ظهور تاريخ 23 يونيو كموعد محتمل لإجراء الاستفتاء على عضوية الاتحاد الأوروبي إذا تم التوصل إلى اتفاق في قمة المجلس الأوروبي الشهر القادم.
وأجرى كاميرو اتصالا هاتفيا أمس بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بعد أن استقبل رئيس الوزراء الأيرلندي اند كيني.

ومن المقرر أن يزور رئيس الوزراء البريطاني كلا من الدنمارك والسويد في وقت لاحق هذا الأسبوع.

ع.ص

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة