أخر الاخبار

تصريحات لمتحدث "المحافظين"..فشل أول خطوة حكومية لحظر "فيسبوك" و"تويتر"

كتب : بوابة القاهرة
أحمد حنتيش
أحمد حنتيش

أكد أحمد حنتيش، المتحدث الرسمي لحزب المحافظين، أن الحديث عن إصدار تشريعات من شأنها فرض سيطرة الدولة على مواقع التواصل الاجتماعي، هو أمر غير واقعي، حيث أن شبكة الإنترنت عبارة عن عالم مفتوح لا يخضع لحدود زمنية ومكانية يمكن رصدها، كما أن مواقع التواصل الاجتماعي لايمكن لأحد التحكم فيها سوى القائمون على إدارتها.

وقال حنتيش : "سمعنا على مدار الأيام الماضية تصريحات متضاربة من نواب ومسؤولين عن سن تشريعات من شأنها فرض قيود على مواقع التواصل الاجتماعي، وللأسف هذا الحديث يعد خيال تشريعي لأن التشريع في هذا الجانب ليس حلًا مسموحًا به بالمطلق، فالتكنولوجيا سريعة بشكل لا يستطيع المشرع أن يدخل بسباق معها، وهو ما يستوجب أن نعيد النظر في البيئة المحيطة بمستخدمي مواقع التواصل، والعمل على إيجاد عناصر الشفافية وتوفير المعلومات الصحيحة لهم في الوقت المناسب، والتوعية بخطورة نقل المعلومات المغلوطة وتأثيرها على المجتمع، وايضاح الفرق بين الرأي والخبر".

وأضاف المتحدث الرسمي للحزب: "فعلى الرغم من الإيجابيات الكثيرة لمواقع التواصل الاجتماعي، فإن هناك العديد من السلبيات والمخاوف المرتبطة بهذه المواقع، وتتمثل في الخصوصية وحماية البيانات وانتشار خطاب الكراهية والتحريض والبلطجة، وقضايا الملكية الفكرية أو حق المؤلف، وأيضا انتشار الشائعات المجهولة المصدر، مع امتداد التأثير على ثقافة الفرد وجعل أراء الاشخاص  أقرب إلى السطحية والتعميم، ومرتبطة أكثر بالشائعات والشعارات الأيديولـوجية التي تلاقي هـواه، حتى لو لم يقـف المنطق إلى جانبها ولم يؤيدها التاريخ والعلم".

أشار حنتيش، إلى أن التعامل مع تلك القضية يشمل 4 محاور، الأول منها يتعلق بتحديث قانون الجرائم الألكترونية مع وضع تعريف محدد للجرائم التي تدخل في نطاقها دون المساس بحرية الرأى والتعبير، والمحور الثاني يتعلق بعملية التوعية والتثقيف لمستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حول مخاطر تداول المعلومات مجهولة المصدر، والوقاية من عمليات النصب وغيرها، أما المحور الثالث فيتعلق بشفافية المعلومات وسرعة إصدارها من الجهات المعنية لغلق الباب أمام مروجي الشائعات، والمحور الرابع يأتي في إطار التنسيق المباشر مع إدارات مواقع التواصل الاجتماعي للتأكد من أنشطة مشبوهة يمارسها بعض الأفراد تتعلق بمجال النصب أو الإرهاب".

//ي/ب

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة