أخر الاخبار

اشتباكات في جوبا بين جيش جنوب السودان والمعارضة

كتب : يحيى بدر
أرشيفية
أرشيفية

وقعت اشتباكات عنيفة بين جيش جنوب السودان وقوات المعارضة التي يتزعمها النائب الأول للرئيس رياك مشار في العاصمة جوبا، مساء أمس الخميس.

وقال المتحدث باسم مشار جيمس قديت داك، إن قتالا وقع في مستشفي (لو) الواقعة على شارع قيدل عندما هاجمت قوات الجيش الشعبي سيارتهم التي كان على متنها جنود من وحدة الحماية الخاصة بهم، حسبما ذكرت صحيفة “سودان تريبيون” اليوم الجمعة.

وأضاف “نعم، كان هناك قتال في الثامنة مساء أمس بين 10 جنود من وحدة الحماية لقوات المعارضة والقوات الموالية للرئيس سلفا كير، وهاجموا سيارة تحمل الجنود، وهناك عدد من القتلى بين صفوفهم وجرح منا شخص واحد”.

وتابع “على الرغم من أن الاشتباكات توقفت، إلا أن الوضع لا يزال متوترا، فهم ينوون استئناف الهجوم على قواتنا و لن يكون من المستغرب إذا هاجموا مرة أخرى”.

وعاد الهدوء إلى العاصمة جوبا بعد توتر خيم على المدينة أول أمس الأربعاء عندما انتزع اثنين من قوات المعارضة مركبات عسكرية بالقوة.

وجاءت اشتباكات الخميس في أعقاب حادث الأربعاء الذي أكدت مصادر رسمية أن سببه هو توقف سيارة عسكرية تقل اثنين من ضباط الأمن يتبعون للمعارضة على الطريق واقتيادهم بالقوة على يد قوات تتبع للرئيس سلفا كير ميارديت.

وفي محاولة للانتقام، أوقف جنود الجيش الشعبي المعارض شاحنة عسكرية تقل جنودا من الجيش الشعبي الحكومي، وأمروا الجنود بالخروج من السيارة بالقوة، وبالفعل تم الاستيلاء على سيارتهم واقتيادوها إلى قاعدة الشعبي المعارض في جبل كجور عوضا عن السيارة التي فقدوها.

واتهم جيمس داك قوات الجيش الشعبي الموالية للرئيس كير بالعمل على تأجيج الصراع في العاصمة.

وتابع” كانت محاولة واضحة لإثارة حالة العنف”، مضيفا أن قوات الجيش الشعبي المعارض تحترم اتفاقية السلام.

وقال داك، إن حادث يوم الخميس استفزاز إضافي مؤسف على الرغم من قيام قوة من جهاز الاستخبارات العسكرية للجيش الشعبي وجهاز الامن الموالية لسلفا كير بقتل اثنين من ضباط حركتهم قبل أيام.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة