أخر الاخبار

"مصر للطيران" تستعد مبكرا لنقل 65 ألف حاج

كتب : يحيى بدر
أرشيفية
أرشيفية

أكد صفوت مُسَلَّم، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران، أن الشركة بدأت مبكراً استعداداتها

لاستقبال موسم حج هذا العام باتخاذ كافة الإجراءات والتنسيق مع الجهات والهيئات المعنية لتوفير كافة سبل الراحة لضيوف الرحمن، وذلك بعد نجاح موسم العمرة ونقل 600 ألف معتمر على متن 3700 رحلة جوية فى الفترة من ديسمبر 2015 وحتى 15 يوليو الحالي.

وأضاف مُسلم أنه يجرى حالياً التنسيق مع السلطات السعودية للانتهاء من إصدار التصاريح الخاصة برحلات الحج من حيث التوقيتات وإعداد الرحلات المطلوبة، حيث من المخطط أن تبدأ مرحلة الذهاب لهذا الموسم من مطار القاهرة يوم 20 أغسطس القادم بسفر أولى رحلات حجاج القرعة إلى المدينة المنورة ويوم 25 أغسطس إلى جدة، على أن تنتهى مرحلة السفر يوم 5 سبتمبر القادم، وتبدأ مرحلة العودة بنقل حجاج يوم 17 سبتمبر حتى انتهاء الموسم فى 3 أكتوبر 2016.

ومن جانبه، صرح الطيار شريف عزت، رئيس مجلس إدارة شركة مصر للطيران للخطوط الجوية بأن الشركة طرحت سعة مقعدية تصل إلى 65 ألف مقعد على متن 297 رحلة جوية فى مرحلة الذهاب بواقع 36 ألف مقعد إلى جدة و29 ألف مقعد إلى المدينة المنورة.

أما فى مرحلة العودة فقد طرحت الشركة أكثر من 67 ألف مقعد على متن 326 رحلة جوية بواقع 35 ألف مقعد من جدة و32 ألف مقعد من المدينة المنورة.

هذا وتحرص الشركة على الاستعانة بالطرازات العريضة فى موسم الحج لتخفيف الازدحام فى السفر والوصول والتى أثبت نجاحها لما تستوعبه من أعداد كبيرة من الركاب.

وأكد المهندس أبوطالب توفيق، رئيس شركة مصر للطيران للصيانة والأعمال الفنية، أن الشركة أتمت استعداداتها من حيث إعداد المهندسين والفنيين والأجهزة والمعدات لمواجهة أى أعطال طارئة قد تؤثر على جداول التشغيل خلال الموسم، هذا بالإضافة إلى أعمال الصيانة الدورية المقررة للطائرات، كما أنه سيتم تكثيف إجراءات الوقاية اللازمة للمسافرين من خلال تغيير فلاتر تكييف الطائرات على فترات زمنية متقاربة لتوفير أفضل حماية صحية ممكنة لعملاء مصر للطيران.

وعن استعدادات شركة الخدمات الأرضية، صرح أحمد شاهين، رئيس مجلس الإدارة بأنه تم رفع درجة الاستعداد للدرجة القصوى لمواجهة احتياجات موسم الحج ورفع كفاءة المعدات ودعمها بمعدات أخرى احتياطية لمواجهة الزيادة فى معدل التشغيل من خلال استخدام أحدث المعدات لضمان سيولة العمل، ومنها على سبيل المثال معدات تحميل وتفريغ حقائب الركاب والبضائع ومعدات الإدارة الكهربائية والهوائية للطائرات، بالإضافة إلى حاويات الحقائب وأيضاً زيادة معدات صعود وهبوط ذوى الاحتياجات الخاصة، فضلاً عن الاستعانة بأفضل العناصر البشرية للوصول الى أعلى معدلات الخدمة وضمان سرعة استلام الحقائب بكل سهولة ويسر فى محطات الوصول، بالإضافة إلى الاستعانة بمجموعة مميزة من الضباط وعمال التحميل والسائقين ذوي الخبرة والكفاءة وتوزيعهم على النوبات والمستويات الإشرافية العليا لتذليل أى معوقات قد تواجه سير العمل.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة