أخر الاخبار

بالصور..حشود شيعية في منطقة النخيب الحدودية العراقية تطالب بغزو السعودية !

كتب : متابعات :
ارشيفية
ارشيفية

قالت مصادر إعلامية وأمنية عراقية ان ايران تحشد المزيد من عناصر الميليشيات الشيعية فى منطقة النخيب الحدود العراقية مع السعودية بعد سيطرة المتطرفين الشيعة عليها.

وأضافت  المصادر ذاتها طبقا لما نقلته "بوابة صلاح الدين " الإخبارية العراقية أن عناصر الميليشيات والحشود الشيعية ترفع شعارات تطالب بدخول منطقة "البقيع? " السعودية?.

وطبقا للموقع ذاته فان ناحية النخيب التابعة أساسا لمحافظة الأنبار العراقية وسيطرت عليها ميليشيات شيعية تشهد منذ فترة تحركاً سياساً وعسكرياً لضمها إلى محافظة كربلاء؛ بذريعة التصدي لتنظيم "الدولة" ومنعه من السيطرة عليها، وهو ما يشكل (بحسب المتذرعين) تهديداً لمحافظتي كربلاء والنجف؛ ولأنها خط الحماية لهاتين المدينتين، وجب السيطرة على المنطقة التي تشكل جواراً جغرافياً مهما للسعودية والأردن.

وكشف مجلس محافظة الأنبار أن قوات كبيرة من مليشيا الحشد الشعبي الشيعية المتطرفة "جحش" دخلت إلى النخيب قادمة من كربلاء؛ بحجة تحريرها من سيطرة تنظيم "داعش"، وهو ما شكل مفاجأة للمجلس الذي طالب رئيس الوزراء، حيدر العبادي، "بسحب هذه القوات؛ لكون المنطقة مؤمنة كلها، وتحت سيطرة قوات الجيش والشرطة والأمن الوطني وبقية القيادات الأمنية الأخرى" مؤكدا "أن جميع الدوائر فيها تعمل بصورة طبيعية، ولم يدخل إليها التنظيم".

وأشارت مصادر إعلامية عراقية إلى أن مليشيا الحشد الشعبي، قامت باستعراض عسكري في المدينة، وهي إشارة فيها رمزية  تعني أن المليشيا تثبت وجودها وسيطرتها على الأرض المتنازع على عائديتها الإدارية، بين محافظة كربلاء المقدسة عند الشيعة، والأنبار حاضرة سنة العراق.

وكان عضو مجلس محافظة كربلاء، محمد الموسوي، قد قال في وقت سابق أن لواءً من 1000 مقاتل مجهزين بالعدة والتدريب، أطلق عليه اسم "لواء قاصم الجبارين" تم تشكيله بفتوى من المرجعية الدينية المستندة إلى قضية "الجهاد الكفائي".

الموسوي أشار إلى أنه وعضواً آخر بمجلس محافظة كربلاء، كانا على رأس تشكيل هذا اللواء، ما يشير بوضوح إلى رغبة إدارية من المحافظة في السيطرة على المدينة، بعد إخفاق محاولات بهذا الخصوص عام 2011، على خلفية كمين أوقع قتلى من الزوار الشيعة خلال سيرهم في الصحراء.

موقع ناحية النخيب

كانت النخيب قرية تابعة لناحية الرطبة وجزءاً من (البادية الشمالية) التي تأسست بحسب نظام الإدارة الخاصة في البادية رقم 22 لسنة 1946، وكانت شرطتها تتبع شرطة البادية العربية في الرطبة منذ تأسيس الدولة العراقية عام 1921.

وأصبحت ناحية "النخيب "بموجب المرسوم الجمهوري رقم 596 في 1960، ويكون مركزها في النخيب وترتبط بقضاء الرطبة، التابع لمحافظة الأنبار حتى 1978 ضمت لمحافظة كربلاء ولمدة أربعة عشر شهراً فقط، ثم حدثت أزمة بين وجهاء عشائر النخيب وحكومة الرئيس العراقي الأسبق، أحمد حسن البكر، ثم أعيدت عام 1979 إلى محافظة الأنبار بموجب المرسوم الجمهوري رقم 408 لسنة 1979، وبقيت تابعة لقضاء الرطبة، وهي تشكل ثلث مساحة محافظة الأنبار، إذ تبلغ مساحتها أربعة آلاف كيلومتر مربع، ويعتقد أنها غنية بالنفط.
 
أهمية النخيب


عند النظر في خارطة موقع النخيب؛ ندرك أن أهدافاً استراتيجية بعيدة المدى تقف وراء رغبة إيران في السيطرة عليها من خلال المليشيا الموالية لها.

ويقول مراقبون ان ما يدور من صراع على الساحة الإقليمية، ومحاصرة الرياض "عاصفة الحزم" للمد الإيراني في اليمن، وامتداد رياح العاصفة باتجاه سوريا، والحزم الذي قوبلت به الإمدادات الإيرانية للحوثيين، جعل إيران تفكر بإيجاد طرق إمداد لنظام الأسد الذي يتراجع أمام ضربات المعارضة، ومنطقة النخيب تمثل ممراً يراد له أن يقوم بهذا الدور.

حيث شقت الحكومة العراقية مؤخراً طريقاً مختصراً يربط بين محافظة كربلاء ومنفذ الوليد الحدودي مع سوريا، وهو بات رئة لنظام الأسد حيث يمر بمنطقة النخيب والهبارية انطلاقاً من منطقة عين التمر في كربلاء، وصولاً إلى منفذ الوليد، ويستخدم هذا الطريق في نقل السلاح والمقاتلين سواء من العراق أو إيران إلى سوريا، دون الحاجة للمرور بمدن الأنبار أو طريقها السريع، حيث غالباً ما تهاجم تلك الشحنات من السلاح أو المقاتلين من قبل المسلحين.

وفي حال أعيد سيناريو اليمن في سوريا، وتم محاصرة النظام، ستكون إيران قادرة عبر هذا المنفذ على إيصال الإمدادات للنظام الموالي لها.

دواع اقتصادية

وشكل قرار الكونجرس الأمريكي الضاغط باتجاه إشراك السنة العرب في صناعة القرار السياسي، من خلال وضع شرط للمساعدات الأمريكية، والتهديد بتوجيهها للسنة والأكراد بشكل مباشر، صدمة للوسط الشيعي العراقي، الذي رد بغضب على القرار الذي يوحي باعتراف أولي بالإقليم السني، ومن هنا تأتي عملية السيطرة على النخيب خطوة في طريق تقليم أجنحة الإقليم السني.

إذ تحوي النخيب والرطبة على مخزون نفطي هائل يفوق 200 مليار برميل بحسب تقديرات لشركات نفطية، وكان النظام العراقي السابق قد وضع خططاً لحفر آبار نفط استكشافية فيها لكن غزو العراق سنة 2003 حال دون ذلك.

لذلك سيكون ضم النخيب إلى محافظة كربلاء عملياً سيطرة على آبار نفط تشكل عصباً اقتصادياً للإقليم المقترح، الذي ترجح القراءت تشكله بعد اندحار "داعش"؛ وبذلك يكون تم تحجيم مساحة محافظة الأنبار التي تشكل عصباً مهماً في ديموجرافيا سنة العراق.

محاصرة السعودية

السيطرة على النخيب التي تربط العراق بالأردن والسعودية، تعني محاصرة الأخيرة بمد جغرافي شيعي، يمكن أن يتحول إلى مد ديموغرافي، من خلال تشجيع السكان الشيعة على الانتقال اليها، من خلال مشاريع إعمار وإسكان.

من ناحية أخرى تحرم الخطوة العشائر السنية في الأنبار من امتداها في المملكة العربية السعودية والأردن.

ويقول مراقبون ان عملية اقتطاع ناحية النخيب من محافظة الأنبار، وضمها إلى محافظة كربلاء، لا يمكن أن تكون عملية عرضية، ولا يمكن اقتطاعها عن سياق الأحداث الجارية في العراق والمنطقة؛ فإيران مرعوبة من عملية "عاصفة الحزم" وتخشى على حليفها في دمشق، فقد دعا رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، اللواء حسن فيروز آبادي، إلى إنزال "أشد العقوبات" بالسعوديين، لتكون الأراضي المحاذية للسعودية في قبضة المليشيات الموالية لإيران؛ ما يعني اللعب بورقة زعزعة أمن المملكة من خلال التحرك الطائفي، من باب الانتقام.

وكذلك ترسيخ فكرة أغلبية شيعة العراق من خلال توسيع الأراضي الشيعية، وتحجيم الوجود السني، في ظل الحديث عن إقليم جامع لهم.
ع د

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة