أخر الاخبار

في عام الأرقام القياسية.. 12 محطة للدولار في 2016

كتب : بوابة القاهرة
الدولار
الدولار

شهد العام ارتفاعات غير مسبوقة للدولار في السوق الموازية، في ظل تثبيت البنك المركزي لسعر الدولار، ما قلل من وجود العملات الأجنبية في السوق الرسمية.

ومع اتخاذ البنك المركزي قرار تحرير سعر الصرف وتعويم الجنيه، قفز سعر الدولار في السوق الرسمية من 8 جنيهات ليقترب من الـ20 جنيها حاليا. وفي التقرير التالي نرصد 12 محطة مر بهم الدولار، خلال سنة المعدلات القياسية.

ففي شهر يناير سجل الدولار مقابل الجنيه المصري نحو 7.80 جنيه للشراء، و7.83 للبيع في البنوك الرسمية، مقارنة بنحو 8.60  جنيه للشراء، و8.70 جنيه للبيع.

وفي فبراير سجل الدولار نحو 8.75 جنيه في السوق السوداء، فيما ظل ثابتا في البنوك الرسمية عند 8.83 جنيه. بدأ الدولار، فى مارس، بتسجيل موجة الصعود في السوق السوداء مع تزايد الطلب عليه ليصل إلى نحو 9.05 جنيه للشراء مقابل 9.15 جنيه للبيع، مقابل 8.83 في البنوك الرسمية. 

ومع مطلع شهر أبريل دفع البنك المركزي بنحو 1.5 مليار دولار في عطاء استثنائي لتلبية طلبات الاستيراد المتزايدة إلا أن الدولار ارتفع في أبريل إلى نحو استمر ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء ليتخطي سعر الدولار مستوى 10.30 جنيه، بينما حافظت أسعار الدولار الرسمية في البنوك على ثباتها عند 8.88 جنيه. 

وفي ظل تزايد طلبات الاستيراد وعدم قدرة البنوك على تلبيتها واصل سعر الدولار ارتفاعه مسجلا 10.95 جنيه للبيع، و10.80جنيه للشراء، فيما استقر السعر الرسمي للدولار في البنوك الرسمية عند 8.85 جنيه للشراء و8.88 جنيه للبيع، خلال شهر مايو.

وارتفع سعر الدولار في السوق السوداء، في يونيو، ليكسر حاجز الـ11 جنيهًا ثم 11.05 جنيه، ثم تراجع بقيمة 15 قرشًا، أما السعر الرسمى للدولار فظل مستقرا عند 8.85 جنيه للشراء و8.88 جنيه للبيع. 

وفي يوليو، واصل سعر الدولار صعوده السريع لتصل قيمته في السوق السوداء إلى 11 جنيهًا للشراء، و11.08 جنيه للبيع، في حين سجل سعر الدولار في البنوك الرسمية 8.85 جنيه للشراء و8.88 جنيه للبيع. 

ومع بداية أغسطس ارتفع الدولار في السوق السوداء ليسجل نحو 12.15 جنيه للشراء، مقابل 12.60 جنيه للبيع، بينما وصلت سعر الشراء في المحافظات والأقاليم لـ12.30 جنيه للشراء، مع ظهور أنباء جديدة حول نية الحكومة لخفض قيمة الجنيه 20%. بينما استقر سعر الدولار أمام الجنيه في البنوك الرسمية 8.83 جنيه للشراء، و8.88 جنيه.

وضخ البنك المركزي عطاءً دولاريًا بقيمة 120 مليون دولار في سبمتبر، في محاولة أخرى لتلبية طلبات الاستيراد إلا أن حجم الطلبات المسجلة فاق حجم المعروض من العملة الأمريكية ليرتفع سعره في السوق السوداء إلى 12.75 جنيه للبيع و12.70 للشراء، في حين سجل في البنوك الرسمية 8.88 جنيه. 

ومع تزايد الطلب على الدولار في البنوك والسوق السوداء ارتفع الدولار ليسجل رقمًا قياسيًا جديدًا بنحو 18 للشراء ونحو 18.5 للبيع، لتتصاعد الأزمة مع الحديث عن قرب تعويم الجنيه. وظل سعر الدولار ثابتًا عند 8.85 جنيه للشراء ونحو 8.88 جنيه للبيع، خلال
أكتوبر.

محافظ البنك المركزي فاجأ الجميع باتخاذ قرار تاريخي بتعويم سعر الصرف في 3 نوفمبر وتركه في اليوم الأول بسعر استرشادي عند 13 جنيهًا قابلة للارتفاع في نفس اليوم بنحو 10%، ومع تركه حرًا في البنوك التالي واصل الصعود في البنوك بعد تزايد الطلب علية ليسجل 18.75 للبيع، و18.25 للشراء.

أقبل العديد من حائزي الدولار على بيعه بأسعار غير مسبوقة في السوق الرسمية، مع بداية ديسمبر لينخفض الدولار لـ17.85جنيه للشراء، وأقل قيمة للبيع 17.90 جنيه في البنوك، مع بقاء السوق السوداء بنحو طفيف ليسجل سعر الدولار فيها نحو17.90 جنيه للشراء و18.05 جنيه للبيع. 

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة