أخر الاخبار

"بين نار الحرب وصقيع اليونان".. لاجئون ينتظرون الموت

كتب : ترجمة: علاء عبد الله
لاجئو سوريا بين النار والصقيع
لاجئو سوريا بين النار والصقيع

يواجه اللاجئون السوريون اختيارين كلاهما يؤدي إلى الموت؛ فإما بقنابل نظام بشار الأسد التي تتساقط فوق رؤسهم فيحرقهم حر نارها وإما بصقيع اليونان التي فروا إليها بلا غطاء، وفقًا لصحيفة الاندبندنت البريطانية، التي أشارت إلى أن خيام اللاجئين قد تتحول إلى كتلة ثلج.

ولفتت الصحيفة في تقريرها الذي ترجمته "بوابة القاهرة" إلى أن آلاف اللاجئين في اليونان أصبحوا معرضين للتجمد بسبب وجودهم في درجة حرارة تصل إلى "18" تحت الصفر.

وحذرت وكالة إغاثة ومنظمات إنسانية من أن بقاء اللاجئين في اليونان بلا مأوى يجعلهم عرضت للموت متجمدين في ظل الطقس البارد الذي يضرب البلاد، وفقًا للصحيفة التي أوضحت أن حجم الثلوج المتراكم في بعض مناطقها وصل إلى أكثر من متر إضافة إلى تعطل وسائل الاتصال والطرق.

ولفتت الصحيفة إلى أن 4500 لاجئ يقيمون داخل خيام تصلح للحياة في وقت الصيف، لكنها ربما تتحول إلى كتلة ثلج في ظروف الشتاء القارس.

وذكرت الصحيفة أن السلطات اليونانية استطاعت توفير 2100 مكان لاستضافة بعض العائلات داخل شقق سكنية إضافة إلى 700 مكان للأطفال الذين ليس لهم مرافق.

وتواجه الحكومة اليونانية انتقادات عدة بسبب عدم توفيرها مكان مناسب لإيواء اللاجئين قبل فصل الشتاء، وفقًا للصحيفة التي أوضحت أن أحوال المهاجرين واللاجئين أصبحت مأساوية.

ولفتت الصحيفة إلى أن عدد المهاجرين واللاجئين الذين وصلوا اليونان عام 2016 وصل إلى 182 ألف لاجئ، مشيرة إلى أن هذا العدد انخفض بنسبة 30 % مقارنة بعام 2015 بسبب الإجراءات التي اتخذها الاتحاد الأوروبي وسياسة ترحيل المهاجرين وإعادتهم إلى تركيا.

م .ع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة