أخر الاخبار

صدق أو لا تصدق ..جائزة مليونية تدمر حياه مراهقة بريطانية وتدخلها كوكب "التعاسة"

كتب : عبدالغني عبدالرازق
جين بارك
جين بارك

فى مفاجاه غيره متوقعه تسببت جائزة قيمتها مليون جنيه استرليني في تدمير حياه صاحبتها وهي مراهقة بريطانية تدعى جين بارك عمرها لم يتجاوز 17 عام وذلك بحسب موقع "أوديتي" سنترال.

جين بارك كانت قد فازت بالجائزة الكبرى في اليانصيب البريطاني، وقيمتها مليون جنيه استرليني، أي ما يعادل 1.6 مليون دولار ، وبعد أربع سنوات على نيل الجائزة، تقول جين إنها تعتزم مقاضاة الجهة  المسؤولة عن اليانصيب، لأن الفوز بسن مبكرة باليانصيب دمر حياتها، وتطالب  بأن لا يسمح لمن هم دون سن 18 عاماً بالمشاركة في السحوبات.

جين كانت  تعمل في وظيفة مؤقتة مقابل 13 دولاراً في الساعة عندما فازت باليانصيب، وباتت الآن تملك سيارة رانج روفر فاخرة، كما أنها قادرة على شراء ما تريد من الملابس والحقائب التي لم تكن تتجرأ على مجرد الحلم بامتلاكها. لكن كل ذلك لم يكن كافياً ليمنحها السعادة، بل على العكس تماماً، فهي تشعر بالتعاسة، وتتمنى لو أنها لم تحصل على هذه الثروة المفاجئة .

تقول جين:  في بعض الأحيان يبدو لي الأمر وكأن الفوز باليانصيب دمر حياتي، وكنت أعتقد أن المال سيجعل حياتي أفضل بكثير، لكن العكس هو ما حصل ،وفي معظم الاحيان أتمنى أنني لا أملك هذا المال، حيث أقول لنفسي إن حياتي كانت لتكون أسهل بكثير لو لم أفز باليانصيب”.

وتضيف جين: “الناس ينظرون لي ويقولون: أتمنى لو أملك المال الذي لديها، لكنهم لا يدركون الضغط الذي أعاني منها بسبب المال، أنا أملك كل الأشياء المادية، لكن بمعزل عن ذلك فحياتي فارغة ولا قيمة لها”.

وتعتقد جين أن السنوات الأربع الماضية من حياتها كانت ستكون أفضل بكثير لو أنها فازت باليانصيب بعمر أكبر، ومن وجهة نظرها يجب تعديل القانون وعدم السماح بالمشاركة في اليانصيب قبل عمر 18 عاماً، في حين أن القانون الحالي يسمح بذلك اعتباراً من عمر 16 عام.
//ي/ب

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة