أخر الاخبار

روبرت فيسك: "داعش" صنيعة بوش وبلير منذ غزو العراق

كتب : ترجمة يحيى بدر
أرشيفية
أرشيفية

قالت مجلة "كاونتربانش" الأمريكية ان بشار الأسد ليس المسؤول الوحيد عن ظهور تنظيم داعش، فهناك كثير من الأطراف يُسألون عن ذلك.

وأضافت المجلة في تقرير للكاتب البريطاني روبرت فيسك ، ترجمته "بوابة القاهرة"، قال فيه إنه عندما تتحدث مع أعداء بشار الأسد يقولون لك أنه السبب في مقتل كل رجل وامرأة وطفل على ارض سوريا، وأن 400 ألف أو 500 ألف قتيل- أو أيما كان العدد - كان بمقدورهم الحياة لولا بشار الأسد.

ولفت فيسك إلى أن مقولة أن الاسد مسؤول عن كل من قتل في سوريا يؤسس لنظرية أنه من بدأ الحرب، وفي هذه الحالة فإن ذلك يعني أنه ألقى القبض على اشخاص وعذبهم ، وقيل أنه قتل – في حالة واحدة- مجموعة من تلاميذ المدارس الذين رسموا "الجرافيتي" المعارض للنظام على جدران مدينة درعا، وهذه كانت بداية الشرارة التي أدت لخروج مظاهرات معارضة ثم ما لبثت أن تحولت إلى انتفاضة مسلحة دمرت سوريا.

وتابع فيسك: أدرك الاسد خطورة الوضع في درعا لذا أقال محافظها وأرسل نائب وزير خارجيته فيصل مقداد لمتابعة أسر الأطفال، إلا أن الوقت قد فات.

وأستدرك الكاتب بالقول: إن التعذيب التقليدي لم يعد مسموحا به في عصر الثورات العربية ، وعندما تمت مهاجمة حشد كبير من المتظاهرين المسالمين من قبل قوات مسلحة ومليشيات، هنا إنطلقت شرارة الحرب في سوريا بدون توقف.

وأستطرد فيسك: لم يفعل الاسد مثلما فعل مبارك الذي دخل المستشفى العسكري للعلاج، وبن علي الذي غادر تونس إلى السعودية، ولكنه أعلن الحرب على ما أسماه بـ"الإرهاب " وادعى أن هناك قواتا مسلحة دفع لها الغرب وأمدها بالسلاح – وهو ما ثبت صحته بدرجة كبيرة- لإسقاطه ، وهنا ظهر داعش.

وذكر فيسك أن فكرة أن الأسد هو من صنع "داعش" وأنه هو المسؤول عن قطعهم الرقاب في سوريا أخذت في الكبر والتعاظم، وهذا بالطبع "هراء"، فـ "داعش" هو مخلوق ولد من رحم غزو بوش وبلير للعراق، وهو نتيجة مباشرة للاحتلال الوحشي للعراق.

وتابع فيسك: أن الأعمال المروعة التي يقوم بها تنظيم داعش هي مسؤولية هذان الرجلان المسيحيان "بلير وبوش" اللذان قررا غزو دولة اخرى ذات سيادة بطريقة غير مشروعة وبذرائع وحجج واهية ، وأدت مغامرتهما إلى مقتل أكثر من نصف مليون عراقي .

ولفت فيسك إلى أن كلمة المسؤولية تقدم لنا منظورا آخر، فمن يكون المسؤول عن الحرب في سوريا؟ أسرة الأسد.

وأختتم فيسك بطرح أسئلة عن داعش ، من هم هؤلاء القتلة؟ ومن يعطيهم الأوامر لفعل ذلك؟ مضيفا ان الإجابة على سؤال من صنع داعش ستبقى لغزا طوال هذا العقد.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة