أخر الاخبار

اختبارات الداء الباطني السريعة غير موثوق بها

كتب : أسماء السيد
اختبارات الداء البطني
اختبارات الداء البطني

قالت الجمعية الألمانية لعلاج الداء البطني إن الاختبارات السريعة للداء البطني، والمعروف أيضا باسم "السيلياك"، غير موثوق بها.

وأوضحت أن الاختبارات السريعة، التي تتم في الصيدليات بوخز الإصبع واختبار عينة الدم على شريط الاختبار، لا تؤدي إلى نتائج صحيحة دائما، مؤكدة أن الطريق الوحيد لذلك يتم عن طريق تشخيص طبيب مختص.

وتتحقق الاختبارات مما إذا كان الدم يحتوي على الأجسام المضادة Transglutaminase IgA. والأشخاص، الذين لا يتحملون الجلوتين، تنشأ لديهم هذه الأجسام المضادة، ولكن ليس بصورة دائمة؛ فبعض مرضى السيلياك لا تنشأ لديهم هذه الأجسام، في حين أن هناك أشخاص تنشأ لديهم هذه الأجسام دون الإصابة بمرض السيلياك.

ويفسر هذا عدم صحة النتائج، التي يقدمها الاختبار السريع، سواء من ناحية الإصابة أو عدمها، وهو ما يترتب عليه الابتعاد غير الضروري عن الجلوتين أو مواصلة تناوله والإضرار بالجسم.

ولا يقوم المتخصصون في أمراض الجهاز الهضمي بفحص الأجسام المضادة فحسب، بل أيضا علامات أخرى دالة على الإصابة بداء السيلياك.

وإذا كانت نتيجة التحليل إيجابية، فإنه يتم التحقق من وجود التهاب بالغشاء المخاطي للأمعاء الدقيقة، وهو علامة مميزة تدل على السيلياك.

جدير بالذكر أن الداء البطني هو مرض مناعي ناجم عن عدم تحمل الجلوتين الموجود في القمح مثلا. وتتمثل أعراضه في ألم مستمر بالبطن أو إسهال أو تعب، إلى جانب أعراض غير محددة مثل الصداع أو آلام المفاصل.
ع د

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة