أخر الاخبار

التفاصيل الكاملة عن الهجوم الإلكتروني العالمي

كتب : حسين البكش
التفاصيل الكاملة عن الهجوم الالكتروني العالمي
التفاصيل الكاملة عن الهجوم الالكتروني العالمي

 تعرضت الآلاف من أجهزة الكمبيوتر حول العالم بشكل جماعي لهجمات الكترونية في حالة غير مسبوقة لطلب الفدية.

ويجتهد الخبراء لتحديد من هم وراء هذا الهجوم الذي استغل ثغرة في الإصدارات القديمة من نظام التشغيل ويندوز.

وفي ما يلي أهم ما اتضح حتى الآن عن هذا الهجوم:
- ما الذي حدث؟

بدأت قرصنة أجهزة الكمبيوتر حول العالم يوم الجمعة عبر استخدام ثغرة أمنية في نظام تشغيل ويندوز إكس بي، وهو إصدار قديم لم يعد يحظى بالدعم التقني من مايكروسوفت.

يقوم فيروس "واناكراي" بمنع الوصول إلى الملفات داخل الكمبيوتر ثم يطلب مالا بعملة "البيتكوين" (عملة إلكترونية تستخدم في التبادل الافتراضي)، لفك التشفير وتمكين المستخدم من الوصول إلى ملفاته.

- كم عدد البلدان التي تضررت؟

تأثرت العشرات من الدول، لكن الرقم الدقيق يختلف بين مصدر وآخر.

شركة الحماية السيبيرية إف-سكيور، ومركزها فنلندا، قالت إن 130 ألف نظام تشغيل في أكثر من 100 بلد قد تأثر، في حين قالت شركة الحماية كاسبيرسكي لاب الروسية إنها سجلت إصابات في 74 دولة، لكنها أشارت إلى أن رؤيتها "قد تكون محدودة وغير كاملة".

تشمل لائحة الضحايا مستشفيات في بريطانيا، وشركة الاتصالات الإسبانية تليفونيكا، وشركة السيارات الفرنسية "رينو"، وشركة البريد الأمريكية "فدكس"، ووزارة الداخلية الروسية، ومشغل خطوط السكك الحديدة الألمانية "دويتشه بان".
- كم عدد الأجهزة التي تعرضت للهجوم؟

أعلنت الشرطة الفرنسية، السبت، تأثر أكثر من 75 ألف حاسوب في عشرات البلدان حوال العالم جراء الهجمات الإلكترونية العالمية.

وذكرت رئيسة مكتب مكافحة الجرائم الإلكترونية في الشرطة، فاليري مالدونادو، أن عدد الحواسيب المتأثرة من الهجمات الإلكترونية حتى الآن وصل إلى 75 ألف حاسوب، محذرة من إمكانية تسجيل زيادة كبيرة في هذا العدد في الأيام القليلة المقبلة.

وكان أكبر المتضررين من هذه الهجمات حتى الآن المستشفيات والمراكز الصحية في بريطانيا.
- كيف انتشر الهجوم عبر العالم؟
الخبراء يقولون إنه يبدو أن برمجية فيروس الفدية يدعم عشرات اللغات، ما يعني أن القراصنة يريدون تخريب الشبكات في العالم بأسره.

انتشر الفيروس بسرعة لأن الجناة استخدموا شفرة رقمية يعتقد أن وكالة الأمن القومي الأمريكية هي من طورها، وبالتالي فالظاهر أنها تسربت بحسب مؤسسة الأمن الإلكتروني "كاسبيرسكي لاب".

وقال ميكو هيبونين، كبير الباحثين في إف-سكيور، إن روسيا والهند تأثرتا بشدة لأن ويندوز إكس بي ما زال يستخدم بكثرة في هذين البلدين.

- من يقف وراء الهجوم؟

حتى الآن لا أحد يعرف الجهة التي تقف وراء هذا الهجوم، بينما تبذل الوكالات الأمنية في البلدان المتضررة جهدا لكشف هوية القراصنة.

وقالت مؤسسة الأمن الأمريكية سيمانتيك إن الهجوم كان عشوائيا ولم يميز بين أحد وآخر.

- كيف يمكن للمستخدمين حماية أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم؟

قامت شركة مايكروسوفت بخطوة غير اعتيادية بإعادة إصدار تحديثات حماية بدأت بالظهور في مارس/آذار، وتشمل ويندوز اكس بي وإصدارات أقدم من نظام التشغيل الخاص بها.

كما أعلنت كاسبيرسكي أنها تعمل على تطوير برنامج لفك الشفرة "بأسرع ما يمكن".

- كم تبلغ الفدية المطلوبة؟

طُلب من الضحايا دفع 300 دولار بعملة البيتكوين. وبالنظر إلى أن الهجوم واسع الانتشار فإن المبلغ الذي يمكن جنيه من وراء الهجوم سيكون كبيرا.

ووضع القراصنة مهلة ثلاثة أيام لدفع الفدية وإلا فإن المبلغ سيتضاعف، وإذا لم يتم استلام أي مبلغ خلال أسبوع فان الملفات ستمحى. بحسب الرسالة التي تظهر على الشاشة.

وينصح الخبراء المستخدمين بعدم الدفع، لأن هذا سوف يؤدي إلى تشجيع القرصنة.ولم يعرف حتى اللحظة حجم المبالغ التي تم دفعها في حال استجاب البعض ودفعوا الفدية لإنقاذ ملفاتهم.

ح/ا 

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة