أخر الاخبار

موقع أمريكي: هل يساعد الناتو العربي في الحفاظ على أمن الشرق الأوسط؟

كتب : ترجمة يحيى بدر
الناتو العربي
الناتو العربي

نشر موقع "ذا سفير بريف" الأمريكي تقريرًا جاء بعنوان "هل يساهم الناتو العربي في الحفاظ على أمن الشرق الأوسط أم سيعمق مشكلة الأمن في منطقة مليئة بالفوضى؟"

وقال الموقع إن العاهل السعودي والرئيس الأمريكي ترامب أدانا دعم إيران للإرهابيين والميليشيات الإرهابية في الشرق الأوسط، وذلك على هامش القمة الإسلامية الأمريكية التي عقدت بالرياض.

ونقل الموقع عن ترامب قوله: "إن إيران تموّل وتوفر الأسلحة والتدريب للإرهابيين والميليشيات والجماعات المتطرفة في العراق ولبنان واليمن وسوريا، وهو ما ينشر الدمار والخراب والفوضى في المنطقة"، مضيفًا: "على جميع الدول العمل على عزل إيران ومنع تمويلها للإرهاب، وأن نصلي جميعًا كي يحصل الشعب الإيراني على حكومة عادلة يستحقها، إلى أن يعقد النظام الإيراني العزم على أن يكون شريكًا في السلام".

ولفت الموقع إلى أن دول الخليج أعربت عن مخاوفها من دعم إيران للإرهابيين وتورطها في تمويل حروب بالوكالة في اليمن ولبنان والعراق وسوريا.

وأشار الموقع إلى أنه على الرغم من عدم مناداة ترامب لتشكيل ناتو عربي سني أثناء زيارته للسعودية، فقد يعتقد المراقبون أن الفكرة جاءت خلال لقاءاته المنفردة مع زعماء الدول العربية، وأن إدارته مهتمة بتشكيل هذا الناتو في الشرق الأوسط على غرار حلف شمال الأطلسي.

وأضاف الموقع أن الناتو العربي السني سيكون على غرار الناتو الغربي أو حلف شمال الأطلسي من ناحية تقوية الدفاعات العسكرية والتعاون الاستخباراتي بين الدول المتحالفة، وهدفه الرئيسي هو أن يعتبر الهجوم على إحدى دوله هجومًا على الكل، وبدلًا من التركيز على روسيا كعدو للأمن القومي "في حالة حلف شمال الأطلسي" ستكون إيران هي العدو في حالة الناتو العربي السني.

وتساءل الموقع كيف سيكون الرد الإيراني إذا دخل الناتو العربي حيز التنفيذ؟ وهل ستعتبر ذلك تهديدًا لأمنها القومي ومن ثم تتخذ إجراءات أكبر لتعزيز قوتها العسكرية في الخليج؟.

وقال الموقع إن الرئيس الإيراني المعاد انتخابه، حسن روحاني، سارع بانتقاد قمة الرياض، كما انتقد صفقة الأسلحة الأمريكية للرياض، ووصف وجود ترامب في الرياض بأنه "مجرد عرض" بلا قيمة سياسية أو عملية، على حد قوله.

وزعم الموقع أنه في الوقت الذي يعتبر فيه الناتو العربي السني خيارًا رائعًا واستراتيجيًا لمنطقة تسبح في الفوضى، إلا أن مثل هذا التحالف لا يمكنه تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط.

فبحسب المحلل السياسي بـ "المجلس الأمريكي الإيراني"، عماد كياي، فإن إيران ترى أن أمن الخليج العربي لا يمكن تحقيقه بالاستعانة بالقوى الخارجية، وأن على دول المنطقة وإيران التوصل إلى آلية لتحقيق الأمن وتحقيق مصالح الجميع.
م م

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة