أخر الاخبار

مصدر خليجي مطلع يكشف عن قمة "سعودية قطرية"..وأنباء عن خروج دولة من مجلس التعاون

كتب : محمد الصديق
الملك سلمان وأمير قطر
الملك سلمان وأمير قطر

فجر السياسي الكويتي المعروف "ناصر الدويلة" عددا من المفاجآت عن الأزمة التي وقعت مؤخرا بين المملكة العربية السعودية وقطر.

ونقل "الدويلة" عن مصدر خليجي مطلع "إنتهاء الأزمة بين السعودية و قطر على مستوى القيادة وأن الجهود الكويتية أثمرت قمة مصغرة الأسبوع القادم".

وقال "الدويلة" في سلسلة تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن "القمة قد تعقد في الثاني عشر من هذا الشهر وأن التفاهمات قد تمت بكل التفاصيل".

وفجر السياسي الكويتي مفاجآة أخرى، قائلا : "قد تخرج دولة خليجية من مجلس التعاون وتشكل مع مصر و ليبيا حلف".

وأكد "الدويلة" أن "الأزمة على مستوى القادة في السعودية وقطر أصبحت من الماضي ولكن لو صح خروج دولة خليجية من مجلس التعاون فقد تحدث فيها كارثه التفكك".

وتابع "القمة السعودية القطرية قادمة ان شاء الله والأزمه إنتهت بإنكشاف الأدوار لكن تبعات تلك الأدوار قد تكون كبيرة على بعض الأطراف".

واختتم السياسي الكويتي تغريداته بـ"لاحظوا أنه لم يصدر من خادم الحرمين ولا ولي عهده ولا وزارة الخارجية أي تصريح سلبي ضد قطر وكذلك القيادة القطرية لم يصدر منها أي موقف سلبي".

وتجدر الإشارة إلى، أن العديد من وسائل الإعلام الإماراتية والسعودية مازالت مستمرة في الهجوم على قطر وأميرها، استنادًا إلى التصريحات المفبركة، على الرغم من أن مسؤولين قطريين أكدوا أن التصريحات عارية من الصحة، وأن موقع وكالة الأنباء القطرية -الذي بث الخبر المكذوب- تم اختراقه من جهة غير معلومة، وأن التحقيقات مازالت مستمرة.

وكان السياسي الكويتي قد دعا، أمس، العاهل السعودي "الملك سلمان" للتدخل  لوأد الفتنة بالخليج العربي، بعد إختراق البريد الإلكتروني للسفير الإماراتي في واشنطن "يوسف العتيبة"، مؤكدا أن الإختراق بداية لحرب مكشوفة بالخليج ستنتهي بكوارث.

وقال "الدويلة" في سلسلة تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" : "أكبر خبر ستهز نتائجه العالم و أمريكا بالذات هو قرصنة بريد سفير دولة الامارات في واشنطن حيث سيدمر هذا الاختراق عشرات السياسيين الأمريكان".

وأضاف "إختراق بريد السفير الإماراتي هو كرة ثلج ستكبر بشكل مأساوي و إذا كان الإختراق من محترفين فسيكلف تمحيص الوثائق العلاقات الثنائية الكثير".

وتابع "يبدو أن الوثائق كرة لهب ستفتح لها سجون في واشنطن و تدمر كيانات و شخصيات سياسية لها وزنها كل ذلك مالم تنجح الإمارات في نفي تلك الوثائق بسرعة".

ومضى "ياااااا ستير عاصفة نارية ستحرق الأخضر و اليابس يا إخوتنا في الإمارات تداركوا الأمر فالجوانب القانونية و الجزائية لن يفلت منها أحد".

وأردف "حسب خبرتي القانونية و العسكرية هذا رأس جبل الجليد و القادم أكثر دمارا فالحرب المكشوفة في الخليج تجعلنا نتوجس من القادم ويارب تستر علينا".

وأضاف "نناشد خادم الحرمين الشريفين و حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد أن يتداركوا الأمر بسرعة و الحبل على الجرار ولن تنتهي هذه الازمة إلا بكوارث".

واختتم السياسي الكويتي تغريداته بـ"أتمنى أن تتم المصالحة الخليجية الليلة قبل باكر و كل واحد يستر على خويه لأن مصيرنا واحد.. وترى الستر خير من المهايط على الخالي".

وكانت مجموعة هاكر تسمي نفسها "جلوبال ليك"، قد نشرت أمس، معلومات جديدة عن اختراق ايميل سفير الإمارات بواشنطن يوسف العتيبة وتصوير 55 صفحة تضم مستندات خطيرة عن دور أبوظبي في انفاق ملايين الدولارات لتشويه صورة حلفاء لواشنطن في مكافحة الإرهاب بينهم دول عربية وخليجية مهمة.

وكشفت تسريبات البريد الإلكتروني المخترق لـ«العتيبة» عن وجود علاقة وثيقة بين الإمارات ومؤسسة «الدفاع عن الديمقراطيات» اليمينية الموالية لـ«إسرائيل»، وهي مؤسسة نافذة لدى إدارة الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب».

ومن بين الرسائل المسربة جدول أعمال مفصل لاجتماع بين مسؤولين من الحكومة الإماراتية على رأسهم ولي عهد أبوظبي الشيخ «محمد بن زايد»، ومديري مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات الموالية لـ«إسرائيل».

وطلبت مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات من «العتيبة» لقاء مع القيادي السابق بحركة «فتح»، «محمد دحلان» الذي يعمل مستشارا لـ«بن زايد».

وذكر موقع «إنترسبت» الإلكتروني المتخصص بالصحافة الاستقصائية أن عينة من الرسائل الإلكترونية المقرصنة من حساب السفير الإماراتي لدى واشنطن تكشف تنسيقا بين الإمارات ومؤسسات موالية لـ«إسرائيل» لثني شركات عالمية عن الاستثمار في إيران.

وتداولت الرسائل مقالا يتهم الإمارات ومؤسسة موالية لـ«إسرائيل» بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا صيف العام الماضي.

كما كشفت الرسائل اتصالا إماراتيا أمريكيا لمنع عقد مؤتمر لحركة المقاومة الإسلامية «حماس» في العاصمة القطرية الدوحة، حيث قال السفير الإماراتي وفق الرسائل مازحا: «ألا يجب تغيير مكان القاعدة الأمريكية في قطر؟».

م.ص

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!

الأكثر قراءة